أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاعتداء على مصوري التلفزيون السوري في اللاذقية

اعتدت مجموعات متطرفة على فريق التصوير في المركز الإذاعي والتلفزيوني في محافظة اللاذقية في شارع أنطاكيا فأصيب أعضاء الفريق وتم نقلهم إلى المستشفى.

وقال المصور الرئيسي في الفريق في تصريح إعلامي: كنت أقوم بمهمة تصوير أمام جامع عمر بن الخطاب مع مساعدي ومدير المركز لنفاجأ بالعصابات تتجمع هناك وبدؤوا يهتفون لشهداء درعا ويتجهون باتجاه منطقة الشيخ ضاهر ونحن نصورهم إلى أن تقدم أحدهم وسألنا لمصلحة من نعمل؟ فقلنا لهم: إننا نعمل في التلفزيون السوري وفي هذه الأثناء طوقونا من الخلف وانهالوا علينا ضرباً. ‏

وأضاف المصور: أمسكوا بنا وبلمح البصر انتشلوا الكاميرا التي كانت على كتفي وكسروها ثم بدؤوا يضربوننا بأيديهم وأرجلهم بوحشية متناهية. ‏

بدوره قال مساعد المصور: بينما كنا نصور فوجئنا بأشخاص منقسمين إلى مجموعتين انتشلوا أغراضنا وكسروها وبدؤوا يتناوبون على ضربنا مقدراً عددهم بحوالي 25 شخصاً. ‏

سانا
(51)    هل أعجبتك المقالة (48)

عاطف الراوي

2011-04-30

نحن ندين الاعتداء على موظفين مجبرين على اتباع سياسة تلفزيونهم الرسمي ولا نقبل اي اعتداء عليهم بس لازم كنتو تذكروا يازمان الوصل ان الشارع السوري كلو محتقن من التلفزيون على خلفية سياسة الكذب والضليل.


لاذقاني

2011-04-30

عصابات ؟ لك ياعيب الشوم عليكم انا كنت موجود واعتدو عليكم لانكم كنتم عم تلقنوا الاهالي كلام كذب بكذب مشان تلفزيونكم ياعيب الشوم ع المهنية اللي عم تنادو فيها ياحيف عليكم انا فكيتك من بين ايديهم وهدينا الكل ليش هالكلام هاد !!!!.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي