أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الوعظ السياسى وآيات آل مبارك الممزق ... سيد يوسف

مقالات وآراء | 2011-04-16 00:00:00
ما تشهده منطقتنا العربية وانتفاضة شعوبها لانتزاع الحرية وفى القلب منها مصر هو بمثابة آية من آيات الله فى تاريخ البشر كما فى قصص فرعون وقارون وسبأ لا سيما وقد جعلهم الله أحاديث يتناقلها الناس والبشر والأمم بعد أن مزق الله شملهم لا سيما وقد استطاع ثوارها أن يزلزلوا عرش مبارك ومن معه وصرنا لأول مرة فى تاريخنا نرى نظام حكم يتداعى كما يتداعى الجدار المتهالك بعد ما أصابته السنون بعوامل الهلاك والفساد وبعد ما نخر فيه سوس الفساد وإن المرء لتتملكه الدهشة حين يتلو قول الله تعالى حين قص علينا نبأ سبأ :" لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ {15} فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ {16} ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ {17} وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّاماً آمِنِينَ {18} فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ {19} وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ {20} وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ {21}" والأمور تعرف بأشباهها فقد كان آل مبارك أنصاف آلهة حتى طغوا وكفروا نعمة ربهم فأبدل الله أحوالهم ومزقوا كل ممزق وتشتت شملهم فى السجون وصاروا أحاديث يتناقلها الناس ربما لعدة قرون قادمة.

أعلم أن الوعظ لا يجدى مع النفوس البليدة ولا يعرف طريقه للذين يخاصمون الدين وبينهم وبين الإسلام (وليس الإسلاميين) فوبيا واضحة الملامح كما أعلم أن الوعظ مع أمثال هؤلاء لا يجدى سواء كان فى المسجد أو فى ميدان السياسة لكنها على كل حال أحداث فرضت على مسرح الحياة والسياسة فرضا كما كانت تلك الكلمة لتبيان عدة قوانين دقيقة لها من الدقة ما لدى القوانين الرياضية.

قوانين ثابتة ودقيقة

* " ومن يهن الله فما له من مكرم"...وحين تستدعى ذاكرة المرء المقارنة مع إهانة زين العابدين بن على يجد البون واسعا ترى ما السبب؟!
*تذكرة لمن سيأتى بعد آل مبارك نذكرهم بالقانون الدقيق" وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الأمثال".
* وهى تذكرة للشعوب أن تعى قول الرسول صلى الله عليه وسلم " إِنَّ اللَّهَ يُمْهِلُ الظَّالِمَ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ " ألا ترون لقول الله تعالى " وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد".

تدبروا معى هذه الحكاية

* غدا يجلس كل منا مع أولاده أو أحفاده يحدثهم عن آل مبارك وحينئذ نرجو أن تعى ذاكرة القصاصون تلك الرواية لتبيان كم من دعاء صادق كان سببا فى تمزيق ملك آل مبارك الذى تواطأت الدنيا لحمايته لكن " الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون" يروى أن خرج أحد الصيادين صبيحة يومه يطلب رزقا حلالا فرمى شبكته فلم يخرج شيئا، فأخذ يبتهل إلى الله فأولاده يصرخون جوعا في بيته، فرزقه الله سمكة ضخمة، فحمد الله تعالى وأخذها مسرورا إلي بيته، وإذا بملك قد خرج للنزهة فرآه فأحضره، وعلم ما معه، فأعجبته السمكة فأخذها غصبا وذهب إلى قصره، فأراد أن يدخل سرورا على الملكة فأخرج السمكة إمامها فاستدارت السمكة وعضت أصبعه، فلم يسترح ليلته ولم ينم فأحضر الأطباء فأشاروا بقطع أصبعه ولكنه لم يسترح بعدها لأن السم كان قد تسرب إلى يده فأشاروا بقطع يده ولكنه لم يسترح أيضا فأخذ يصرخ ويستغيث فأشاروا بقطع ذراعه فاستراح من الآلام الجسدية ولم تهدأ نفسه فعلم الأمر فأشاروا عليه أن يذهب إلي طبيب من أطباء القلوب فذهب وأخبره قصة السمكة فقال له : لن تهدأ إلا إذا عفا عنك الصياد فبحث الملك عن الصياد حتى وجده وشكا إليه أمره واستحلفه أن يصفح عنه فعفا عنه، وصفح فقال له الملك : ماذا قلت في..؟فقال : ما قلت سوى كلمة واحدة:(اللهم انه اظهر علي قوته فأرني فيه قدرتك.)

* أيها الناس... أيها الحكام... أيها المشمئزون من الوعظ حتى لو بدا سياسيا : اتقوا دعوة المظلوم فأنها تصعد إلى السماء كأنها شرارة، اتقوا دعوة المظلوم فأنها تحمل على الغمام، يقول الله تعالى : وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين...فيارُب دعوة أبوين مفجوعين فى شهيد لهما قد زلزلت عرش مبارك فاحذروا الظلم ولا تتعاطفوا مع قاتل ظالم فالظلم ظلمات يوم القيامة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد      منظمات إغاثة دولية توقف عملها شمال شرق سوريا      مظاهرة في درعا وعناصر الأسد يهربون من غضب المدنيين      واشنطن: نحن خارج مدينة "منبج"      استقالة رئيس الاتحاد البلغاري بعد إساءة عنصرية في مباراة إنجلترا