أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مستويات قياسية للذهب والفضة

تراجع سعر اليورو امس بعدما خفضت وكالة «موديز» تصنيف ديون إرلندا، ما أبقى أزمة الديون الأوروبية تحت الأضواء، لكن كان مرجحاً أن تعوض الخسائر بعروض شراء. وقد يساعد اليورو أيضاً على تعويض خسائره، تباين التوقعات في شأن أسعار الفائدة في منطقة اليورو والولايات المتحدة. وبدا الكثير من كبار المسؤولين في مجلس الاحتياط الفيديرالي (البنك المركزي الأميركي)، غير قلقين إزاء التضخم، ما يدعم توقعات بأن البنك لم يقترب بعد من إعادة السياسة النقدية إلى طبيعتها. ورفع البنك المركزي الأوروبي الفائدة 25 نقطة أساس الأسبوع الماضي، ويتوقع المستثمرون زيادتها مرتين قبل نهاية العام.

وخسر اليورو 0.1 في المئة ليبلغ 1.4471 دولار، منتعشاً من أدنى مستوياته خلال الجلسة البالغ 1.4451 دولار الذي سجله بعد خفض تصنيف إرلندا، لكن ظل دون أعلى مستوياته في 15 شهراً البالغ 1.4521 دولار الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع. ورأى متعاملون ان «التحرك جاء على خلفية عمليات شراء من جانب بنوك مركزية في آسيا ومستثمرين في الشرق الأوسط».

ونزل اليورو 0.4 في المئة أمام الين إلى 120.45 ين، وكان بلغ 119.26 ين أول من أمس. وزاد مؤشر الدولار 0.6 في المئة أمام سلة عملات ليسجل 74.737، وتراجعت العملة الأميركية أمام الين إلى 83.16 ين.

إلى ذلك، ارتفع سعر الذهب إلى ذروة جديدة أمس، بعدما هبط مؤشر الدولار إلى أدنى مستوياته منذ أواخر عام 2009 أمام سلة عملات، وارتفع سعر الفضة إلى أعلى مستوياته في 31 سنة، في حين ساعدت الضغوط التضخمية في الصين على رفع أسعار المعدن. وبلغ سعر الذهب 1472.50 دولار للأونصة، بعد ان سجل مستوى قياسياً عند 1479.01 دولار.

وارتفع سعر الفضة إلى مستوى 42.41 دولار للأونصة، وهو أعلى مستوياته منذ العام 1980.

وسجل سعر البلاتين 1785 دولاراً للأونصة، منخفضاً 1.49 دولار. وبلغ سعر البلاديوم 767.97 مرتفعاً 7.34 دولار.

(15)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي