أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

" الشعب يريد اسقاط المحافظ "... أول ما هتف به أهل حمص

الآن لن يستطيع المكتب الصحفي لمحافظة حمص نفي خبر إقالة محافظهم كما حدث بعد احتجاجات يوم الجمعة 25/3/2011 - عندما اتصلنا لنتأكد من الخبر وقوبلنا بالصراخ والشتائم - ولن يتناقل الناس مقولة الغزال بعد الاحتجاجات  " قاعد على قلوبكن يا حماصنة " ولن  تتكرر عبارة " والي حمص " من جديد ! .


ولن يكون بمقدور مريديه وأعوانه وموظفيه ومسيحي الجوخ ممن كان يشد على يده ان يبرروا تصرفاتهم تلك إلا بإتهامه بأفظع التهم وتصوير أنفسهم بالمغلوب على أمرهم وانهم لا حول ولا قوة .

بأحد مهرجانات المحافظة مع الوسوف


إقالة المحافظ جاءت بعد ثلاث اسابيع من الاحتجاجات وبعد 6 سنوات من شكاوي المواطنين وبعد سوء تصرف في معالجة مطالب المحتجين وغياب عن ساحة الحدث الحمصي في أهم ما مر به .


فالغزال لم ينزل إلى المتظاهرين ليعرف ماهي مطالبهم وغاب عن تشييع وحتى العزاء بالشهداء الذين سقطوا في الاحتجاجات لا بل تابع عمله وكأن شيئاً لم يكن وهو واثق كل الثقة ببقائه على رأس الهرم في مدينة حمص .


وكأن الغزال قد أثقل كاهل الحماصنة وخاصة الطبقة الفقيرة بقرارات لم تراعي المستوى المعاشي للمواطن وحرمته من ابسط حقوقه الخدمية والمدنية من الكهرباء والماء إلى إلغاء تراخيص ومصادرة أراضي والشطط بأحلامه لإمتلاك وسط المدينة بما يسمى " حلم حمص " الذي كان ومايزال كابوسا يقض ملاك وشاغلي الأراضي المتوقع ان يجتاحها الحلم .

زمان الوصل رصد حالة الشارع الحمصي والذي قابل مرسوم اقالة الغزال بقليل من البرود , كما اعتبر البعض ان الاقالة امر طبيعي بعد ثورة الحماصنة اكثر من مرة عليه .


كما طالب الكثيرين عدم الاكتفاء بإقالة الغزال بل محاسبته – هو وبطانته - على ما اعتبروه إجحافا بحق أهالي مدينة حمص , كما اشار بعضهم ان المحافظة كانت تبدد الملايين على المهرجانات والفرق الموسيقية والمطربين في ظل فترة الركود التي كانت تعيشها حمص بسبب الوضع الاقتصادي العام وما سببه ايقاف منح تراخيص البناء وعدادات الماء والكهرباء . 


وأشاع بعض الموظفين في محافظة حمص ان قرار الإقالة ليس قرار محاسبة بل هو تجهيز لمنصب أعلى ربما في حكومة سفر الجديدة , الأمر تزامن مع دعوة لكل الفعاليات في مدينة حمص من مثقفين وصحفيين ورجال اعمال لتوديع الغزال في مبنى المحافظة الساعة الـ 7 مساء؟؟؟


صدر قرار اعفاء الغزال من مهامه كمحافظ لمدينة حمص بمرسوم جمهوري من الرئيس السوري بشار الأسد نشرته وكالة الانباء السورية جاء فيه :


أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم رقم (136) القاضي بإعفاء محمد إياد غزال من مهمته كمحافظ لمحافظة حمص وفيما يلي نص المرسوم: 
رئيس الجمهورية :  بناء على أحكام قانون الإدارة المحلية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم (15) تاريخ 11-5-1971 وعلى أحكام المرسوم التشريعي رقم (43) تاريخ 1-9-1971 
يرسم ما يلي: 
المادة 1- يعفى السيد محمد إياد طه غزال من مهمته كمحافظ لمحافظة حمص. 
المادة 2- ينشر هذا المرسوم ويبلغ من يلزم لتنفيذه . 
دمشق في 4-5- 1432 هجري الموافق لـ 7-4-2011 ميلادي. 
رئيس الجمهورية - بشار الأسد

وكان اياد غزال قد احتل المرتبة الـ 14 كأقوى شخصية سورية ؟! في استقصاء نشرته اربيان بزنس عام 2010 .


غزال وكما كان يحاول ان يصور نفسه وعلى مدى 5 سنوات بأنه متمسك بالتشريعات والقوانين لم يراعي روح القانون ونبض الشارع الذي اطاح به .

 وكان قد أقيل محافظ درعا د. فيصل كلثوم و توقيف مدير أمن المحافظة عاطف نجيب، كما ألغت وزارة الداخلية طلب الموافقة الأمنية بما يخص إجراءات الأحوال المدنية والهجرة والجوازات والوظائف.

 وتدور حالياً أحاديث في الكواليس حول إنهاء عقود شركتي الخليوي في سوريا، كما سيعقد مجلس الشعب جلسة استثنائية من 2 إلى 6 أيار القادم لإقرار سلسلة من القوانين السياسية والاجتماعية تندرج ضمن برنامج الإصلاح الذي وعد به رئيس الجمهورية وذلك بعد مناقشتها مع وجوه من المجتمع المدني قبل إصدارها.

علي المحمد - مرهف مينو -زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (37)

الاغر

2011-04-09

انظروا يا مناصري النظام كيف بدا بلتخلي عنكم فنرجو من الاخرين ان يتخلو عن النظام قبل ان يتخلا هو عنهم........


سويد

2011-04-07

عظم الله اجركم في الغزال وعقبال كل من يقف في وجه الشعب.


مظلوم

2011-04-07

خير الكلام ماقل ودل نطالب بمحاكمته ومن أين له هذه الملايين.


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي