أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل عجوز في جريمة بشعة بدمشق

إفادة صاحب إحدى المزارع التي تعرضت للسرقة بتاريخ 12/2/2011 وقادت إلى اكتشاف جريمتي قتل في دمشق ارتكبت من هـ ص- والحدثين ف س-وشقيقه ع حيث اكتشفت جرائمهم بعد إقدامهم على سرقة وسلب المدعو م ش المذكور في مزرعته وإقدام الأول والثاني على عدة حوادث سرقة وإقدامهما أيضاً على الدخول إلى منزل المغدورة م م بتاربخ 28/1/2011 في ساعة متأخرة من الليل وقيام هـ ص بضربها على رأسها عدة ضربات بعصا خشبية وسكين قبل أن تفارق الحياة.
وفي التفاصيل اعترف المقبوض عليه هـ ص بجريمة القتل للمدعوة م معروف تولد 1937 القاطنة وحدها في منزلها في منطقة نهر عيشة في إحدى الحارات الضيقة المحاذية لسوق عاصم في المنطقة والدخول إلى منزلها بعد الواحدة والنصف ليلاً وبرفقته قريبه ف س الذي قام بدوره بعملية استكشاف للحارة المذكورة قبل الدخول عبر فتح الباب الخارجي بالإبرة والسكين وتسكير الباب دون إغلاقه وانتظاره إلى جانب باب غرفة المغدورة بعد إطفاء الأنوار داخل الفسحة السماوية للمنزل والمطبخ المطل على غرفة المغدورة ليقوم هـ بالدخول إلى الغرفة بعد معاينتها من نافذتها الخشبية ويتأكد من وجود المرأة بداخلها وهي نائمة ويقوم بالتفتيش للأكياس المبعثرة داخل الغرفة قبل أن تشعر بوجوده وتبدأ بالصراخ والاستغاثة وتوجيه السباب والشتائم للمدعو هـ.
ليقوم بضربها بعصا مدورة كان جلبها معه وبضربها بالسكين التي كانت بحوزته على وجهها دون طعنها حسب اعترافاته على أربع مراحل من التحقيق ثم يخفت صراخها ويقتصر على الأنين من أثر الضربات الموجهة على الرأس وبعد ذلك قام بمد يده إلى موضع الجزدان في صدر المغدورة لعلمه المسبق بمخبئه لدى مراقبته لها في سوق عاصم في نهر عيشة وهي تتسوق ويستدل أيضاً على بيتها ويبقى عدة ساعات يراقب الحركة من وإلى البيت ليتأكد من أن العجوز تسكن وحدها حسب الاتفاق الذي جرى بينه وبين قريبه ف لمؤازرته في هذه العملية. وبعد انتزاع الجزدان الذي فيه ستون ألف ليرة حاول اغتصابها دون التمكن من استكمال عملية اغتصابها لسماعه أصواتاً صادرة من أحد الجيران الذي يطل بيته على بيت المغدورة ليلوذا بالفرار وآثار الدماء بادية على معصمه وبيجامته.
واعترف أيضاً بقيامه بسرقة 60 ألف ليرة من منزل عمه في حماة بطريقة المغافلة لدى مشاهدته المبلغ على رف الخزانة في إحدى الغرف واشترك أيضاً مع المدعو ع ح وشقيقه م منذ نحو السنة من هذه الحادثة بسلب شخص مبلغ 5 آلاف ليرة أثناء سيره في الشارع العام في أحد أحياء حلب.
وقام هـ أيضاً بالاشتراك مع قريبيه ف-ع بسرقة مبلغ تباينت آراء السارقين حول قيمته بين قائل 13 ألفاً وقائل 60 ألف ليرة من مزرعة م ش تولد 1956 في حي بيادر نادر قرب مدينة دمشق ويقطن في المزرعة وحده أيضاً حيث كان المقبوض عليهم يختارون ضحاياهم من كبار السن لضمان عدم مقدرتهم على المقاومة حيث قاموا بضربه بعصا في حوزتهم عدة ضربات وركله بأرجلهم حال استيقاظه من نومه قبل أن يسطوا على المبلغ الموضوع في كيس نايلون شفاف في جيب صاحب المزرعة والمراقبة كانت من خلال ضوء ليزري من احدهم من فوق سطح منزلهم المجاور للمنزل المسروق.
وقاموا قبل ذلك بسرقة مبلغ 8 آلاف ليرة وخاتم ذهبي من جزدان إحدى السيدات القاطنة وحدها أيضاً في منطقة نهر عيشة ومن داخل بيتها قبل أن يلوذوا بالفرار ويتقاسموا المبالغ المسروقة.
واعترفوا أيضاً قبل شهرين من هذه الحادثة بالاشتراك مع مجموعة من الأصدقاء والأقارب بسرقة خزنة من معمل كان يعمل فيه هـ سابقا بالذهاب من دمشق إلى المعمل الموجود في حلب بسيارة مستأجرة قبل إحضارها إلى دمشق وسرقة 7 آلاف كانت بداخلها وإتلاف الأوراق والاحتفاظ ببعض دفاتر الشيكات التي استعيدت لاحقاً.

الوطن
(54)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي