أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تشافيز: الإمبريالية من ليبيا إلى سوريا وبشار عربي اشتراكي


أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز السبت دعمه لنظيره السوري بشار الأسد الذي يواجه تظاهرات معارضة غير مسبوقة، ووصفه بانه "قائد اشتراكي" و"أخ" معتبرا انه "هدف لحركة جديدة للامبريالية تهدف إلى الاطاحة به".


وقال تشافيز خلال احياء ذكرى خروجه من السجن قبل 17 عاما "ها قد بدأ الهجوم على سوريا، ها قد بدأت تحركات احتجاجية يزعمون انها سلمية وها هم القتلى يسقطون (...) وها هم يتهمون الرئيس بقتل شعبه".
 
واضاف زعيم اليسار الراديكالي في أمريكا اللاتينية "بعد ذلك يأتي الاميركيون الذين يريدون قصف هذا الشعب لانقاذه. أي خبث أكبر من ذلك لدى الامبراطورية".
 
وأشار إلى انه اتصل بالأسد الذي وصفه بانه "رئيس عربي اشتراكي وانساني وأخ" ويملك "شعورا انسانيا كبيرا" و"ليس بأي شكل متطرفا".
 
واجرى تشافيز مقارنة بين الوضع في سوريا والازمة في ليبيا حيث يشن ائتلاف دولي منذ اسبوع بسماح من الامم المتحدة ضربات جوية تستهدف قوات الزعيم الليبي معمر القذافي .
 
وقال تشافيز "الحالة هي نفسها (...) يتم افتعال نزاعات عنيفة ودامية في بلد للتدخل فيه بعدها والاستيلاء على موارده الطبيعية وتحويله الى مستعمرة".
 
وتشهد سوريا تظاهرات غير مسبوقة لم تتوقف حتى الساعة على الرغم من الخطوات الاصلاحية التي اعلن عنها النظام واعمال العنف التي اسفرت عن مقتل 120 شخصا على الاقل بحسب منظمات حقوقية.
 
وطورت فنزويلا وسوريا علاقاتهما في السنوات الاخيرة. وزار تشافيز دمشق في تشرين الاول الماضي حيث وقع سلسلة اتفاقات تعاون في مجالات الطاقة والتجارة والزراعة.


 

وكالات
(16)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي