أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سورية: أنباء عن سحوبات مالية كبيرة لمودعين ومصرفيون ينفون

 كامل صقر: ترددت في العاصمة السورية دمشق معلومات عن إقدام أعداد كبيرة من المودعين السوريين على سحب مبالغ كبيرة من ودائعهم الموجودة لدى المصارف الخاصة، خلال الأيام القليلة الماضية التي أعقبت اندلاع المظاهرات في محافظة درعا الجنوبية.
وقال البعض ان المصارف الخاصة تشهد ازدحاماً في عدد المراجعين لفروعها في العاصمة دمشق، معظمهم حضر بغرض سحب مبالغ من ودائعه وأن المصارف تطلب من الزبائن التريث وعدم إجراء السحب، وهي معلومات أكدها العديد من المراقبين الاقتصاديين الذين شددوا على أن هناك ارتفاعا في حجم الأموال المسحوبة خلال الأسبوع الماضي عن الحجم الاعتيادي.
وارتفع الدولار أمام الليرة السورية في السوق السوداء بأربع نقاط مع إقبال المواطنين على شراء الدولار خلال الأسبوع الماضي.
في السياق ذاته ينفي المصرفيون ما يتردد عن سحوبات غير طبيعية من ودائع المصارف السورية، وأن توجيهات صدرت من المصرف المركزي السوري بإعطاء كل العملاء الراغبين بسحب ودائعهم أو أجزاء منها ما يريدون، من دون موانع وبالعملة التي يرغبونها، ويقول نديم مجاعص مدير فرنسبنك ـ سورية ان السحوبات طبيعية من دون زيادات مقلقة، وأن الطلب على أية سحوبات مغطى تماماً بالسيولة الموجودة في المصارف. فيما عزا مدير بيبلوس سورية جورج صفير الازدحام الموجود في المصارف الخاصة إلى مرور أربعة أيام عطلة رسمية في سورية، راكمت حاجات كثيرة واستدعت الازدحام بعد عودة المصارف لمزاولة عملها، وذهب أحمد عليوات إلى القول انه وعلى العكس هناك نمو في ودائع عدد من فروع المصرف الذي يشغل فيه عليوات منصب مدير للعمليات، مضيفاً أن الطلب على السحب طبيعي. مؤكداً توجيهات المصرف المركزي بإعطاء المودعين أية مبالغ يطلبون سحبها مهما بلغت.
وذكر تقرير لمصرف سورية المركزي أن حجم الودائع الموجودة في البنوك الخاصة منتصف العام 2009 وصل إلى 750 مليار ليرة موزعة بنسبة 20 بالمئة قطعا أجنبية و80 بالمئة بالليرة السورية، وفي حين تستحوذ البنوك الخاصة التقليدية على أكثر من 95 بالمئة منها، فإن البنوك الإسلامية استقطبت منذ بداية عملها قرابة 23 مليار ليرة من الودائع بالليرة السورية، وارتفعت موجودات المصارف المحلية السورية بنسبة 14 بالمئة حتى الربع الأول من العام 2010 لتصل إلى نحو 2 تريليون ليرة سورية، 1.750 تريليون ليرة في الفترة المماثلة من العام 2009، وبلغت موجودات المصارف العامة نحو 1486 مليار ليرة، وما نسبته 75 بالمئة من إجمالي موجودات المصارف السورية، أما المصارف الخاصة التقليدية فتشكل موجوداتها ما نسبته 22 بالمئة من إجمالي الموجودات، ووصل إجمالي موجوداتها إلى 434 مليار ليرة، وبزيادة مقدارها 92 مليار ليرة عن الفترة السابقة.


القدس العربي
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي