أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شاب يقتل أمه من أجل المال

أقدم المدعو (ح- ق) على قتل أمه البالغة الأربعين من العمر مستخدماً سكيناً حادةً حيث تعرضت لعدة طعنات في رقبتها وبطنها ويديها مقابل حيازته مبالغ مادية وقطعاً من الذهب، وتمت جريمة القتل نهاية الشهر الماضي في بلدة أشرفية صحنايا بريف دمشق.

وأكد مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ«الوطن» أن عناصر الأمن الجنائي تمكنت من إلقاء القبض على قاتل المغدورة الأسبوع الفائت بعد أن تم إجراء التحريات الأولية، مبيناً أن التحريات بدأت منذ إخبار ناحية داريا من بعض الأشخاص بدخول مجهولين إلى منزل المواطن (ف- ق) وطعن زوجته (س- ك) بعدة طعنات حتى فارقت الحياة.
وأضاف المصدر: إن الدوريات تابعت الجريمة عن كثب وأجرت التحقيقات اللازمة حيث دلت على قيام ابن المغدورة بسرقة مصاغ ذهب على دفعات تقدر بـ600 ألف ليرة، وبعد حصر الشبهة بالجاني تم إلقاء القبض على الجاني من قبل عناصر الأمن الجنائي بريف دمشق، وبالتحقيق الفوري اعترف الابن بقتل أمه بواسطة أداة حديد وسكين حادة حتى فارقت الحياة.
وقال المصدر: إن القاتل اشترى سكيناً وقفازات لهذه الغاية، مبيناً أن زوجة القاتل كانت تنتظر زوجها تحت البناية التي أكدت بدورها أنها شاهدت ملابس زوجها ملطخة بالدماء وأعلمها بأنه وجد أمه مقتولة وسارعت بالهروب إلى السويداء وخشيت أن يقعا في قبضة الشرطة وعند وصولهما إلى السويداء أخبرها بأنه قام بقتل أمه عندئذ نصحته الزوجة برمي كل ملابسه وأدوات الاشتباه.
ويشار إلى أن المغدورة تعمل معلمة في مدرسة زيد بدران الإعدادية وذهبت إلى المنزل بعد الانتهاء من دوامها ظهراً، وخرجت بضع دقائق لزيارة جارتها في حين دخل القاتل من باب منزلها الذي وجده مفتوحاً.

الوطن
(30)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي