أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا وإيران وفنزويلا توقع اتفاقية لبناء مصفاة نفطية شرقي حمص

توقع سورية وإيران وفنزويلا اليوم الثلاثاء اتفاقية إنشاء مصفاة نفطية بمنطقة الفرقلس شرقي حمص بقدرة 140 ألف برميل مكرر في اليوم .
وأكد مصادر مطلعة في وزارة النفط السورية أن الوفود ستزور منقطة الفرقلس للاطلاع على موقع المصفاة قبل التوقيع على الاتفاقية مساء اليوم في دمشق .
ويمثل معاون وزير النفط الإيراني ومعاون وزير الطاقة الفنزويلي ورئيس مجموعة شركات البخاري الماليزية دولهم في التوقيع على الاتفاقية. ‏ إضافة إلى شركة نور الكويتية التي تشرف على تأسيس المصفاة.
وكان علاو وقع مع نظيره الإيراني غلام حسين اتفاقية تصدير الغاز الإيراني إلى سوريا عبر تركيا، حيث تدفع دمشق مليار دولار لطهران مقابل 3 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا بدءا من عام 2009 .
وتحتل إيران المرتبة الثانية في إنتاج الغاز بعد روسيا ،و تمتلك 16 % من احتياطي الغاز العالمي ،وتصدر الغاز إلى تركيا و دول أخرى في الاتحاد الوربي أوربينتنيتت
أوروبي .
يذكر أن إنتاج سوريا من النفط تراجع في السنوات الماضية وتحولت إلى مستورد صاف عام 2006 ، وتشير التوقعات إلى أن إنتاج النفط سيتراجع إلى 300000 برميل في اليوم ، وتبلغ طاقة كل من مصفاة حمص وبانياس الحكوميتين 120000برميل في اليوم ، ولا تستطيعان تلبية الطلب المحلي المقدر بحوالي 350000 برميل في اليوم ،ما يطرح ضرورة ملحة لاستيراد نحو 150000 برميل في اليوم . فيما يبلغ إنتاج الغاز الطبيعي حالياً نحو 8 مليارات متر مكعب في العام منها 5 إلى 6 مليارات متر مكعب غاز نظيف في العام وتستهلك سوريا كامل إنتاجها من الغاز حيث يقدر احتياطي الغاز بنحو 240 مليار متر مكعب .

زمان الوصل
(123)    هل أعجبتك المقالة (121)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي