أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

5 ليرات إضافية على كل صفيحة بنزين ؟!

بدأ العديد من محطات الوقود بتقاضي مبلغ خمس ليرات سورية زيادة على السعر الرسمي المحدد لصفيحة البنزين 880 ليرة فأصبحت بعض المحطات تتقاضى مبلغ 885 ليرة..
وبعد تدقيقنا في مبررات هذه الزيادة تبين أنها نظامية وهي تنفيذ لقرار وزير الإدارة المحلية الصادر بتاريخ 9/6/2010 الذي قضى بالسماح لمحطات الوقود بتقاضي بدل خدمة من المستهلك بمقدار 25 قرشاً عن كل ليتر بنزين وتحديداً للمحطات المرخصة وفق أحكام القرار رقم /211/ن لعام 2008. ‏
وحول الخدمات التي يمكن أن يحصل عليها المواطن لقاء الخمس ليرات زيادة على السعر المحدد لصفيحة البنزين فقد أشار إليها القرار بالنظافة. ‏
مراسلنا في حلب قال يوم أمس: إن 16 محطة وقود بدأت تتقاضى هذه الزيادة... ‏
كن السؤال الكبير والبسيط في آن واحد: هل يستطيع سائق أي سيارة غسل سيارته داخل محطة الوقود بمبلغ خمس ليرات مقدار زيادة سعر الصفحية؟.. وما هي الخدمات الإضافية التي يمكن أن تقدمها المحطة سوى ملء خزان السيارة بالوقود...؟فهل ابتسامة العامل بالمحطة أو رده التحية لسائق السيارة أصبحت مأجورة؟ إنه أمر غير مفهوم وفي كل الأحوال إنها عملية جباية لمصلحة صاحب المحطة وليست لمصلحة الدولة التي يمكن أن ترفع مستوى الخدمات عند إضافة مقدار أي رسم أو فرض ضريبة جديدة.. على كل هناك نقطة مهمة هي أن وزارة النفط وشركة محروقات ليس لها أي علاقة بزيادة سعر صفيحة البنزين.. لذلك نقول إن توحيد الجهات المعنية بالتسعير مطلب يفترض أن يصبح واقعاً. ‏

تشرين
(11)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي