أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحكومة تمنع استيراد السيارات ذات الزجاج الملون وإلغاء الفيميه على رخصة السيارة

أكد مدير النقل بدمشق عبد الغني عثمان صدور قرار حكومي صباح الخميس الفائت يقضي بإلغاء تنزيل الفيميه على رخصة قيادة السيارات بدءاً من صدور القرار وأوضح  أن المديرية كانت تتعامل مع الموضوع قبل صدور هذا القرار بالتسجيل على رخصة السيارة عبارة زجاج ملون أمامي أو خلفي أو جانبي ويحسب ما يرد في شهادتها الجمركية عدا أن البعض كان يقوم بتركيب فتحة سقف بزجاج ملون ويراجع مديرية النقل لتنزيلها على رخصة السيارة وجاء القرار ليلغي كل هذه الحالات وخاصة أن رخصة السيارة بحسب عثمان باتت إلكترونية مختزلة للمعلومات ولم تعد تحتمل تنزيل أي عبارات أخرى وحشوها بمعلومات إضافية.
وبيّن أيضاً أن القرار موجه بالأساس إلى وزارة الاقتصاد لتطبيق فحوى ومضمون القرار القاضي بعدم السماح من الآن وصاعداً باستيراد السيارات ذات الزجاج الملون وأضاف: إن الرخصة لم يعد لها علاقة بالزجاج الملون من قريب أو بعيد.
وكشف عثمان من جهة أخرى عن بعض عمليات الاحتيال والنصب التي يقوم بها بعض معقبي المعاملات في محيط المديرية على بعض المراجعين مستغلين جهل البعض وعدم فهم آخرين لبنود ومضمون المرسوم 75 الذي دخل حيز التنفيذ بدءاً من 25 أيلول لعام 2010 وخاصة استغلال مسألة براءة الذمة من مخالفات المرور والدخول للاحتيال من هذا الباب عبر إيهام المراجع بوجود مبالغ معينة كمخالفات مرورية يتوقف إصدار رخصة السيارة على دفع هذه المبالغ والتي يبالغون أحياناً في أرقامها وقيمها بغاية زيادة حصيلتهم من هذا الاحتيال مستغلين كما قلنا جهل البعض والآخرين الذين يوكلون مهمة ترسيم سياراتهم على عاتق معقبي المعاملات وبالخصوص للسيارات فوق الـ3000 س.س الذين لم يشملهم المرسوم إلا أنهم في الوقت ذاته غير معنيين وغير ملزمين بدفع مخالفات المرور في مديرية نقل دمشق والتي أحالها المرسوم إلى فروع المرور الذين يحصلونها بطرقهم الخاصة.
وحذر عثمان من استغلال هذه الحالات وخاصة أن المراجعين لم يعد لهم علاقة بالمديرية بعد المرسوم مشيراً إلى أن الكثير من المواطنين باتوا على معرفة ودراية بغايات وأهداف المرسوم وخاصة منذ بداية هذا العام حيث لم يراجع أحد المديرية التي شهدت انخفاضا كبيراً في أعداد المراجعين وانخفاض حدة الازدحام بعد أن اقتصر عمل المديرية على السيارات فوق الـ3000 س.س والتسجيل للسيارات الحديثة وسيارات المازوت وعمليات الفراغ والفحص الفني الذي يجري كل سنتين مرة في مبنى المديرية أو من خلال المراكز المزمع افتتاحها قريباً من وزارة النقل للتخفيف من مراجعة مديريات النقل بهذا الخصوص إضافة إلى حرية دفع التأمين الإلزامي في أي شركة مع عدم الحاجة لاستبدال رخصة السيارة المعروف بميكانيك السيارة.
وبيّن أيضاً أن نقل دمشق ما زالت تنجز حالياً 2500 معاملة يومياً من خلال 160 موظفاً و300 معقب معاملات حصلوا على أرقام وبطاقات عمل نظامية.

الوطن
(15)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي