أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة البحار المفقود

عثر بعد عدة أيام من البحث المتواصل على البحار محمد عبد القادر عمار والذي فقد على شواطئ مدينة طرطوس أثناء العاصفة المطرية التي ضربت المنطقة الساحلية الأسبوع الماضي. وذكرت مصادر من مديرية الموانئ أنه تم العثور على جثة البحار المفقود من قبل أحد الصيادين في السادسة من صباح الخميس الماضي على بعد 90 كم من مكان وقوع حادث الغرق في مدينة طرطوس.

وقام الصياد بإبلاغ إدارة ميناء جبلة عن وجود جثة على بعد 4 كم من الميناء وسط البحر طافية على سطح الماء, حيث توجهت دورية من الميناء إلى الموقع وقامت بانتشال الجثة وإحضارها إلى حوض الميناء, ومن تم نقلها إلى المشفى الوطني بجبلة وقد جرى بعدها تسليم جثة البحار أصولاً بعد التعرف عليها من قبل أهله. ‏

وكان البحار محمد عبد القادر عمار من جزيرة أرواد والبالغ من العمر حوالي 35 عاماً اختفى في الثاني عشر من الشهر الجاري على شاطئ طرطوس أثناء العاصفة التي ضربت المنطقة، والتي أدت إلى جنوح الباخرة «تايغر 1» ترفع علم جورجيا وكانت محملة بحوالي 3000 طن من السوبر فوسفات، حيث لم تتمكن الباخرة من دخول ميناء طرطوس نتيجة قوة العاصفة ما أدى إلى جنوحها، الأمر الذي دفع بالبحار محمد ورفيقه أيمن إلى الإبحار بلنش صغير باتجاه الباخرة لإنقاذ أفراد طاقمها، لكن قوة الأمواج أدت إلى تحطم اللنش واختفاء الاثنين، وعثر في صباح اليوم التالي على جثة القبطان أيمن, في حين استمرت أعمال البحث والتقصي عن جثة البحار محمد حتى العثور عليه أمس الأول. ‏

(44)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي