أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا توقف تصدير القمح للأردن وتستمر باللحوم

أوقفت سوريا العمل ببروتوكول تجاري مع الاردن، يقضي بتزويد الاخيرة نحو 500 الف طن قمح سنوياً، وردت قرارها لضعف محصولها.

وقال مدير المخازن في وزارة الصناعة والتجارة حسونة محيلان ان بلاده استوردت 350 الف طن من اصل 500 الف طن، ليتوقف الاستيراد، بناءً على طلب سوريا.

واعلن امين عام وزارة الزراعة راضي الطراونة استمرارية تطبيق قرار السماح باستيراد اللحوم الحية من سوريا، حتى نهاية العام، في مسعى للحد من ارتفاع اسعار بيع الاضاحي، مع بدء العد التنازلي لحلول عيد الاضحى.

وتشكل مستوردات الاردن من القمح السوري ما نسبته 75% من استهلاك البلاد السنوي والذي يتجاوز 720 الف طن، تحصل عليه بأسعار تفضيلية، فضلاً عن خفض لكلف النقل.

وقال امين عام وزارة الصناعة والتجارة منتصر العقلة ان الجانبين سيوقعان خلال اجتماعات اللجنة المشتركة المزمع عقدها الاسبوع الحالي بروتوكولاً جديداً للتزود بالقمح السوري، فكل صفقة توفر نحو 50 - 80 دولاراً للطن الواحد، تشمل تكاليف النقل والتخزين، اذ يتم نقل القمح المستورد من منطقة اذرع في سوريا الى صوامع الشمال بكلفة تقدر بنحو 10 دولارات للطن الواحد، عبر شركة نقل بري مملوكة لحكومتي البلدين.

وكانت الحكومة الاردنية سمحت باستيراد نحو 40 الف رأس من الضأن السوري، وصل منها نحو عشرة آلاف رأس لتغطية احتياجات السوق المحلية.

الخليج
(45)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي