أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اقتحم النار لتفادي كارثة

شب مساء أمس الأول حريق في محطة القطريب للوقود في مدينة سلمية أثناء تفريغ صهريج يتسع لنحو 45 ألف ليتر من مادة البنزين،.

حيث شبت النار في الخزان الأرضي الذي تم تفريغ نحو 30 ألف ليتر فيه، فاندفع سائق الصهريج شعلان درغام مقتحماً النار وأغلق فتحات التفريغ وانطلق بالصهريج بأقصى سرعة خارج المحطة لتفادي كارثة كبيرة كانت ستقع لوجود المحطة ضمن حي سكني شعبي، والصهريج فيه كمية أخرى من المادة لمحطة أخرى ما يعرضه للانفجار، وقام المواطنون باللحاق بالصهريج أثناء سيره واشتعال النار في خرطوم التفريغ وتمكنوا من إطفائه باستخدام اسطوانة بودرة 12 كغ مع المياه. ‏

كما قامت سيارة الإطفاء اليتيمة في مفرزة إطفاء سلمية مع صهريج ماء بالحضور إلى مكان الحريق خلال دقائق وتم استدعاء عناصر المفرزة غير المناوبين لمساعدة زملائهم الذين تمكنوا من السيطرة على الحريق خلال نصف ساعة كما قال آمر زمرة الإطفاء بليغ الشيحاوي الذي ذكر أن السيطرة على الحريق تمت بجهود كبيرة من قبل العناصر وبآليات المفرزة التي يقارب عمرها النصف قرن وتغطي مساحة منطقة سلمية المترامية الأطراف. ‏

وتسبب الحريق بأضرار مادية في سيارة نوع لادا قدرت قيمتها بحدود 45 ألف ليرة وسيارة تويوتاالتي قدرت أضرارها بمايقارب 125 ألف ليرة وأضرار للصهريج تقدر بنحو 35 ألف ليرة وبعض الأثاث في مكتب المحطة وحروق طفيفة لسائق الصهريج وأحد العمال. ‏

وكان قد حضر إلى مكان الحريق مدير منطقة سلمية وضباط شرطة المنطقة وعدد كبير من عناصر الشرطة لتفادي الخطر وإبعاد المواطنين واتخاذ التدابير الأمنية والوقائية اللازمة لكون المحطة محاطة بالمنازل من كل الجهات وتشير المعلومات الأولية إلى أن أسباب الحريق قد تعود لاستخدام هاتف جوال أو ماس كهربائي أو سبب آخر قد يتبين من خلال التحقيق وتقوم مديرية سادكوب في حماة بتقدير كمية الوقود المحترقة. ‏

تشرين
(10)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي