أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حفر على جسد زوجته بمفتاح الشقة

اكتشف الأطباء في مستشفى كوني آيلاند في نيويورك رسومات وكلمات قبيحة محفورة على جسد أم شقراء. تعاني من آلام الوضع. وبعد استجواب الأم من قبل رجال الشرطة، اعترفت أوزودا خاشيموف (23 سنة) بأن زوجها اعتاد تعذيبها بالحفر على جسدها باستخدام مفتاح الشقة التي يعيشان فيها، وهددها بقتلها هي وأطفالها في حال إبلاغ الشرطة.

ووجدت الشرطة كلمات بحروف سيريالية مكتوبة محفورة على ساق المرأة، وأخرى على رقبتها. وقالت الأم في تحقيقات الشرطة إن زوجها أوليك خاشيموف (26 سنة) وهو مهاجر من أوزبكستان- اعتاد ضربها يومياً.‏

وكشفت التحقيقات بعد وصول مترجمين إلى المستشفى يجيدون اللغة الأوزبكية، أن الزوج السادي حفر على أجزاء أخرى من جسدها بالحروف الأبجدية المستخدمة في وطنها الأم كلمة (عاهرة). وفجرت الأم مفاجأة بأنها تزوجت في كانون الأول الماضي فقط، وأنجبت منه طفلاً اسمه محمد علي يبلغ من العمر الآن 3 أشهر.‏

وقالت الأم إن زوجها قام بالحفر على جسدها في بلدها أوزبكستان، وقبل قدومهما إلى الولايات المتحدة، حتى يتفادى وقوع العقوبة الجنائية عليه. لكن الشرطة ألقت القبض على الزوج الذي نفى رواية الضحية، وأرجع اتهاماتها له برغبتها في الحصول على الطلاق.

(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي