أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ايران خارج منافسة "استثمار الخليوي" في سوريا

أعلنت وزارة الاتصالات والتقانة أمس أن خمس شركات من الشركات الست المتقدمة لدخول مسابقة منح رخصة تنفيذ وتشغيل شبكة اتصالات نقالة وتقديم خدمات الاتصالات الخلوية على الأراضي السورية حققت شروط التأهيل الأولي وأصبح بمقدورها الدخول في مرحلة التقييم الفني.

وبين الدكتور محمد جلالي معاون وزير الاتصالات والتقانة أن هذه الشركات هي الاتصالات السعودية واتصالات الامارات وكيوتل القطرية وتركسل التركية وفرانس تيليكوم موضحا أنه تمت دراسة عروض التأهيل الأولي لهذه الشركات من قبل لجنة في وزارة الاتصالات والتقانة بالتعاون مع شركة ديتيكون الألمانية الاستشارية.

ولفت معاون الوزير إلى أنه يجري الآن وضع الصيغة النهائية للترخيص وشروط التأهيل الفني مشيرا إلى أنه سيتم إطلاق مرحلة التأهيل الفني من المسابقة في 12 الشهر القادم.

وأوضح أن هذه المرحلة ستتضمن دراسة وتقييم العروض الفنية والتشغيلية والاستثمارية لتلك الشركات المؤهلة أولياً ليتم بعدها ترشيح الشركات التي قبلت عروضها للمرحلة الثالثة التي تتضمن مزايدة بين هذه الشركات يمكن أن تكون على عدة جولات تجري في يوم واحد يحضرها العارضون والمراقبون بحيث تحال الرخصة على الشركة المقدمة لأفضل عرض مالي على أن يحدث الفائز بالعرض شركة محلية في سورية وفق القانون السوري.

وكانت وزارة الاتصالات والتقانة اعلنت في 14 من الشهر الجاري انتهاء موعد تلقي عروض الشركات للتأهيل الأولي لإجراءات منح رخصة ثالثة للاتصالات النقالة في سورية والتي تسبق مرحلتي التقييم الفني والتشغيلي والمزاد المالي المفضي إلى منح الرخصة لمشغل الخلوي والتي تقدمت خلالها ست شركات عربية وأجنبية راغبة بدخول مسابقة منح الرخصة الثالثة للخلوي في سورية.

SANA
(20)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي