أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتصالات السعودية تدخل المنافسة على الرخصة الثالثة للمحمول بسورية

أعلنت شركة الإتصالات السعودية يوم الاثنين أنها نقدمت لوزارة الاتصالات والتقانة في سورية بخطاب إبداء رغبة بالمشاركة في المنافسة على رخصة الجوال الثالثة وفقا للشروط المطروحة من قبل الوزارة.
وقالت الشركة في بيان 'ان هذه الخطوة جاءت تماشيا مع استراتيجية الشركة الاستثمارية بالبحث عن الفرص الاستثمارية الواعدة'.
يذكر أن الحكومة السورية أعلنت في شهر آب/اغسطس الماضي اعتزامها طرح مزايدة لرخصة مشغل ثالث للهاتف النقال. ويأتي دخول المشغل الثالث للجوال في سورية بعد عشر سنوات من احتكار المشغلين الحاليين 'سيرياتل' وإم.تي.إن للسوق.
وتشير معلومات وزارة الاتصالات والتقانة السورية الى أن المنافسة ستكون قوية مع بدء شركات إقليمية وعربية كبرى بالإعلان عن رغبتها بالدخول إلى السوق السورية مثل اتصالات الإماراتية وزين الكويتية والاتصالات السعودية.
ومن المتوقع أن يبدأ المشغل الثالث خدماته في السوق السورية مطلع العام المقبل.
ويبلغ عدد مشتركي الهاتف الجوال في سورية حاليا 10.2 ملايين مشترك مقابل 2.9 مليون مشترك عام 2005. ويتوقع أن يرتفع عدد مشتركي الجوال في سورية إلى 15 مليون مشترك بحلول عام 2015.
وكان وزير الاتصالات والتقانة السوري الدكتور عماد الصابوني اعلن في السادس من ايلول/سبتمبر الماضي 'إن معدل انتشار الجوال في سورية في 2010 بلغ 45 في المائة وهو معدل متدن مقارنة بالدول المجاورة والدول ذات الاقتصاد المشابه، كمصر حيث معدل الانتشار 80 في المائة وفي تركيا 90 في المائة.
واوضح أن المشغل الذي سيتم اختياره ستكون له الإدارة ونسبة مساهمة لا تقل عن 50 في المئة في حين ستدخل الشركة العامة للاتصالات المتحولة عن المؤسسة العامة للاتصالات بـ20 في المئة والباقي شركاء ممولون.

يو بي اي
(17)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي