أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إطلاق حملة «صنع في سورية» غداً...غريواتي: تقوية للمنتج والصناعة السورية

تنطلق يوم غد الخميس فعاليات حملة «صنع في سورية» التي تنظمها وتمولها غرفة صناعة دمشق وريفها، لدعم الصناعة السورية ومنتجاتها في مجمل المحافظات، من خلال الإعلانات الطرقية والإذاعية والصحف والمجلات، والإعلانات عبر القنوات الفضائية التلفزيونية ورسائل SMS عبر الهاتف الخليوي.
 
ويساهم في هذه الحملة مجموعة من الشركات الوطنية مثل شركة سيريتل وشركة MTN للاتصالات الخليوية، وتلفزيون الدنيا، عبر تقديم خدماتها مجاناً لمصلحة الحملة التي رصدت لها غرفة صناعة دمشق وريفها ميزانية تقريبية تصل إلى أربعة ملايين ليرة سورية، كما تم إعداد مجموعة من الأفلام الإعلانية حول الصناعة السورية ومنتجاتها.
وتهدف حملة «صنع في سورية» إلى تعريف المواطن بأهمية دعمه لمنتج بلده. وفي تصريح خاص لـ«الوطن» قال المهندس عماد غريواتي رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها: إن هذه الحملة تأتي في إطار تقوية المنتج السوري ودعمه من خلال توعية المواطن إلى ضرورة التعامل بأولوية مع هذا المنتج لما لذلك من دور فعال في تعزيز مركز المنتج في خضم المنافسة الشديدة التي تشهدها الأسواق في مختلف دول العالم، مضيفاً أن كثيراً من دول العالم التي اتبعت هذا النهج وتبنت سياسة توعية المواطن لأهمية اقتنائه لمنتجه الوطني كما تمكنت من تحقيق نتائج مرضية جداً على هذا الصعيد، فكوريا الجنوبية على سبيل المثال تمكنت من تقليل نسبة استيراد السيارات لدى مواطنيها إلى 9% من خلال توعيتهم بأهمية صناعتهم الوطنية لترتفع في الوقت نفسه نسبة استعمالهم للسيارات المنتجة في بلادهم إلى 91% وكذلك فعلت اليابان. وأضاف غريواتي: نأمل أن تحقق هذه الحملة النتائج المرجوة منها، ونتمكن من خلالها من ضمان دعم المواطن السوري لمنتجاته بشكل أكبر، ما يدعم في الوقت نفسه الصناعة السورية التي تشغل عدداً جيداً من الشباب السوري وتقدم لهم الخبرات والمهارات التي يحتاجونها في حياتهم العملية.

الوطن
(50)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي