أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل أب وولديه على يد أبناء عمومتهم

بسبب خلاف بسيط وقعت عند الساعة العاشرة من ليل الأربعاء الماضي في مدينة الحسكة، جريمة قتل مروعة ذهب ضحيتها ثلاثة أشخاص أب واثنان من أبنائه،.

الأمر الذي أثار استنكار كل من سمع بهذه الجريمة البشعة سواء داخل المحافظة أم خارجها، ولاسيما أن القتلة والمقتولين هم من عائلة واحدة وأبناء عمومة من جهة وسبب الجريمة البسيط من جهة ثانية. ‏

وتفيد المعلومات أن الجريمة وقعت في منطقة مساكن المحطة، عندما هجم عدة أشخاص على منزل المغدور عبد اللطيف الحفيان الكائن مقابل الصالة الرياضية وفور فتحه الباب فوجئ بأبناء عمومته يفتحون عليه النار ويردونه قتيلاً، فلحق به ولده فراس فقتلوه أيضاً ثم ولده الآخر مهند وقتلوه كما أصيب آخرون بعدة جروح. ‏

وفور وقوع الجريمة تدخلت قوى الأمن الداخلي حيث تم تكليف رئيس فرع الأمن الجنائي وكوادر الفرع بالتحقيق، كما تم وضع عناصر لحراسة منازل أقارب الطرفين خشية وقوع ما لا تحمد عقباه نتيجة لردة الفعل وتم نقل المصابين إلى المشفى لتلقي العلاج. ‏

ووفق المعلومات الأولية يعود سبب المشكلة إلى خلاف وقع بين الطرفين على تحية في حفلة عرس أقيمت منذ فترة ولم يبادر أقارب الطرفين إلى تطويق الخلاف ومعالجة المشكلة وإخماد نار الفتنة إلى أن تطورت الأمور ووصلت إلى ما وصلت إليه وسبق أن وقعت عدة مشاجرات بين الطرفين جراء ذلك الأمر الذي أدى إلى شحن النفوس وإيغال الصدور بين المغدورين وأبناء عمومتهم. ‏

يذكر أن عدد الموقوفين في هذه القضية وصل إلى 20 شخصاً حتى الآن، وما زالت التحقيقات مستمرة من قبل ضباط وعناصر فرع الأمن الجنائي في الحسكة لمعرفة كل ملابسات المشكلة وتحديد الفاعلين الحقيقيين والمشاركين معهم تمهيداً لإحالتهم إلى القضاء المختص. ‏

(46)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي