أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الكعب العالي لم يعد يغري الرجال

لم تعد أحذية الكعب العالي وسيلة بيد النساء في بريطانيا لإغراء الرجال ولفت انتباههم الحصول على اعجابهم وصارت مضيعة للوقت، لأن البريطاني العادي في المكتب لا يراقب حالياً ما ترتديه زميلاته في العمل في أقدامهن ويحصر تركيزه في مواقع أخرى.

ونصحت دراسة اجرتها جامعة نورثومبريا البريطانية ونشرتها صحيفة ديلي إكسبريس الصادرة الأربعاء النساء البريطانيات الراغبات في تقليد عارضة الأزياء الشهيرة نعومي كامبل حين ترتدي حذاءها العالي الكعب الذهبي اللون أو حذاء العارضة كيت موس الأحمر والأسود اللون، أن يفكّرن مرة أخرى قبل الاقدام على ذلك لأن هذا النوع من الأحذية سيسبب لهن الألم أكثر من الحظوة باعجاب الرجال.

وقالت الدراسة إن النساء وعلى الرغم من ذلك سيصرّن على ارتدء أحذية الكعب العالي لاعتقادهن بأنها تعزز ثقتهمن بأنفسهن وتجعلهن أكثر بريقاً، ويساهم أيضاً في اضافة بعض البوصات إلى قاماتهن.

واضافت أن نساء أخريات اعترفن بأنهن ضغطن أقدامهن داخل أحذية الكعب العالي لجذب الرجال سواء في أماكن العمل او في أماكن السهر، لكن الإعجاب الذي حصلن عليه من الجنس الآخر لم يكن يستحق الآلام التي عانين منها بسبب هذه الأحذية.

(5)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي