أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انفجار ضخم تسبب في تكوين قمر المريخ

اكتشف علماء أوروبيون أدلة قاطعة على أن أكبر أقمار كوكب المريخ المعروف باسم «فوبوس»، قد تشكل نتيجة انفجار صخور انطلقت من سطح الكوكب الأحمر. ولطالما شكّل أصل القمرين «فوبوس» و«ديموس»، الدائرين في فلك كوكب المريخ، لغزاً بالنسبة للعلماء.
وأظهرت بيانات «وحدة أبحاث المريخ» في «وكالة الفضاء الأوروبية» أن كلا القمرين قد يكونان تشكلا في حزام الكويكبات الرئيسي، وبالتالي تم «التقاطهما» عبر نظام الجاذبية في كوكب المريخ. ويدعم الاكتشاف الجديد سيناريوهات أخرى، منها أن القمر فوبوس تكون من مواد تناثرت من سطح المريخ نتيجة ارتطام صخرة فضائية بالكوكب. ويرى سيناريو آخر أن القمر فوبوس قد يكون تشكل من بقايا قمر تم تدميره، في وقت سابق، من قبل نظام الجاذبية لكوكب المريخ.
ويقول الخبير في المعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الفلكية ماركو غورانا، «اكتشفنا للمرة الأولى نوعاً من المعادن يسمى فيلوسيليكات على سطح فوبوس، وخاصة في حفرة الانفجار الشمالية الشرقية المسماة ستكني».
ويعتقد أن صخور الـ«فيلوسيليكات» تتشكل في وجود الماء، وقد تم العثور عليها سابقاً على سطح المريخ. ويرى غورانا أن هذه النتائج «مثيرة للغاية لأنها تنطوي على التفاعل بين مواد سيليكات والماء السائل، قبل الإندماج في فوبوس».
ويضيف غورانا «وبديلاً عن ذلك، فإن الفيلوسيليكات قد تكون تشكلت في الموقع ولكن هذا يعني أن فوبوس تطلب تدفئة داخلية كافية كي يبقي الماء السائل مستقراً».

(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي