أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مدير بريد اختلس 37.5 مليون ليرة وغادر البلاد

على الرغم من أن الرقابة الداخلية في مديرية بريد حلب فتشت سجلات المدفوعات والمقبوضات في مكتب بريد اعزاز في 20 تموز الماضي لشكها بوجود تلاعب إلا أن مدير المكتب تمكن من مغادرة البلاد بتاريخ 13 الشهر الماضي قبل تكليف الإدارة المالية مهمة سرية بعد خمسة أيام ولتكتشف الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش عمليات تزوير في سجل الحوالات لمصلحة مؤسسة التبغ بقيمة 37.5 مليون ليرة سورية.
وفي التفاصيل، أوضح عبد الكريم الأطرش مدير فرع البريد بمحافظة حلب أن تفتيش سجلات المدفوعات والمقبوضات لمكتب بريد اعزاز لم يكشف عن أي خلل واضح عدا احتفاظ مديره بمبلغ 6 ملايين ليرة بالخزنة ما أثار الشكوك حوله ولتكلف الإدارة المالية بمهمة سرية 8 الشهر الماضي لمراجعة جميع سجلات المكتب بيد أن المدير تغيب عن المكتب بذريعة مرض والده «فطلبت من اللجنة إحضار السجلات وتشميع الخزنة بالشمع الأحمر وعيّنت مديراً جديداً للمكتب ولجنة استلام وتسليم بوجود لجنة إشراف فتبين وجود نقص مالي بمبلغ 1.7 مليون ليرة وليتم تحويل مدير المكتب المعفى للرقابة الداخلية».
وسارت الرياح بما لا تشتهيه سفن الرقابة، إذ أعلنت الشرطة المكلفة متابعة القضية أن المتهم غادر البلاد صباح 13 الشهر الماضي مع تواري مندوب مؤسسة التبغ المتواطئ معه عن الأنظار وأحيل الملف إلى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش التي اكتشفت عمليات تزوير في سجل الحوالات لمصلحة مؤسسة التبغ وقيمتها 37.5 مليون ليرة إضافة إلى سحب حوالات دون تسجيلها في قيود البريد ولتسترد مديرية البريد سجل الحوالات الذي هو موضوع خلاف بين مديرية البريد ومؤسسة التبغ في انتظار الكشف عن الملابسات واستكمال نتائج التحقيق الذي استمر أكثر من شهر ضرب فيه من ضرب وهرب من هرب.

الوطن
(46)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي