أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نضالات معلمي الأردن تتواصل ... وشموعهم تضيء الدوار الرابع

مقالات وآراء | 2010-09-01 00:00:00
عاطف الكيلاني

عاطف الكيلاني 1/9/10 م ....عندما يضيق صدر الحكومة بالمطالب العادلة والمحقة لقطاع واسع من أبناء الوطن ، لا يبقى سوى مواصلة النضال بكافة أشكاله لانتزاع هذه الحقوق ...
أمسية رمضانية رائعة بكل المعاني أمضاها معلمو بلادنا على الدوار الرابع ليسمعوا صوتهم الى رئيس الوزراء ورئاسة الوزراء ... رغم صيامهم ، ورغم حرارة نهارات رمضان وما يكابده الصائمون من جوع وعطش ، ورغم التزامات عائلية واجتماعية كثيرة ارتبطت تاريخيا بالشهر الفضيل ، إلا أن معلمي بلادنا ومربي الأجيال في مجتمعنا تواجدوا بكثافة ملفتة على الدوار الرابع ليلةالثلاثاء / الأربعاء ليضيؤوا الشموع معتصمين لإسماع صوتهم الى العالم كله ...
لم يكونوا وحدهم ... كان الوطن في قلوبهم ، وأطفالنا في حدقات عيونهم ... رافقتهم تلك الليلة ابتهالات الأمهات ودعوات الزوجات ونظرات ( الإندهاش ) في عيون أطفالهم وأطفالنا ... ورافقهم تضامن وإعجاب العالم بإصرارهم على مواصلة نضالهم من أجل تشكيل ( إعادة إحياء ) نقابتهم ...
نضال معلمي الأردن من أجل النقابة استقطب وما زال يستقطب اهتمام ومؤازرة جميع الأحزاب السياسية في بلادنا وجميع مؤسسات المجتمع المدني ... اعتصم مع المعلمين تلك الليلة العشرات من الشيوعيين والقوميين والإسلاميين والوطنيين غير الملتزمين حزبيا ... وقناعة الجميع ، أن قضية نقابة المعلمين هي قضية كل الوطن ... كانوا يعلمون أن الحكومة سترفض ( مثنى وثلاث ورباع ... وعشار ) ، ولكن إصرار المعلمين على مواصلة الكفاح والنضال من أجل إحياء النقابة ، سيكون الصخرة التي تتحطم عليها المناكفات الحكومية المتواصلة ورفضها الموافقة على مطالب المعلمين ... والمعلمون ليسوا واهمين ، ولا يراهنوا على حسن نيّة الحكومة بقدر ما يراهنون على صلابتهم وصلابة موقفهم وعلى تضامن كل ابناء الأردن معهم ... وقناعتهم ، أنه ( بالتالي ) ، لا يصح إلا الصحيح ... قد يطول المشوار ... ولكنهم سيصلون ...
وتبقى كلمة في حق قطاع الشباب في حركة اليسار الإجتماعي ... هؤلاء الشباب الذين يقومون بأفعال سيسجلها التاريخ لهم بحروف من نور، عندما يقيّض له من يكتبه بنزاهة وموضوعية ... رأيناهم خلال الإعتصام يوزعون الماء و( الشنينة ) والعصائر و ( الهريسة ) على جموع المعلمين المعتصمين تلك الليلة ... فتحية الى هؤلاء الشباب المناضلين ، رغم حداثة سنّهم ، والملتزمين بالقضايا الكبرى لوطننا وشعبنا ...

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إهمال طبي لطفل مهجّر في مشفى "الباب" يتسبب بفقدانه بصره وقدميه.. وهذه قصته      الائتلاف يؤكد اشتراك المجتمع الدولي بجرائم الأسد ضد السوريين      تقرير.. حملة الأسد وروسيا الأخيرة شردت أكثر من 92 ألف مدني      البحرين تهزم السعودية وتحرز لقب كأس الخليج      ترامب: لابد من إخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي      دفعة جديدة من اللاجئين تغادر مخيم "الهول" نحو دير الزور      الحسكة.. مواجهات شرق "رأس العين" وروسيا تعلن الـ M4 حدا فاصلا      قناة أمريكية تروي وقائع "اضطهاد" لاجئين سوريين في الأردن تحولوا إلى المسيحية