أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مصائب الطائفية اللبنانية فوائد عند قناة فضائية كويتية ... سهى العلي

مقالات وآراء | 2010-08-31 00:00:00
إستفادت قناة ساحل الكويتية الحديثة الانطلاق من ضيق الأفق الطائفي في لبنان ، فما أن توقفت قناتي الان بي أن والمنار اللبنانيتين عن بث مسلسل " سيدنا المسيح" حتى بدأ المشاهدون الراغبون في متابعة المسلسل في البحث عن القنوات التي تتابع بث حلقات المسلسل الذي سجل نسبة مشاهدة مرتفعة خاصة بعدما أثار زوبعة طائفية في الفنجان اللبناني . البحث الشعبي لم يذهب عبثا، فقناة الساحل الكويتية التي إنطلقت مؤخرا على يد المنتج المعروف رزاق الموسوي - وهو بالمناسبة منتج المسلسل - تتابع عرض حلقات المسلسل يوميا ما جعلها في وقت قصير في مصاف القنوات التي تستقطب عددا كبيرا من المشاهدين يقدر بعشرات الملايين .
المركز الكاثوليكي للاعلام في لبنان بحث في مسألة تشكيل وفد كنسي يتوجه إلى السفارة الكويتية للمطالبة بوقف عرض المسلسل لانه برأيهم يقدم المسيح برؤية لا تتفق والاناجيل القانونية الاربعة بالنسبة للمسيحيين ، لكن الوفد لم يحصل على
مؤكد بالتجاوب من سفير الكويت في لبنان إذ أن الاخير إتصل بوزيره المسؤول وطرح الموضوع عليه فجاء الجواب الكويتي حاسما:
نحن دولة ديمقراطية ولدينا مساحة للنقاش الحر فكيف والمسلسل يتحدث عن سيدنا المسيح الذي يجله المسلمون وله في القرآن الكريم ذكر يفوق ذكر اي نبي آخر وبالتالي من لا يعجبه المسلسل فليغير القناة وأما وجهة النظر الدينية للمسلسل فهي بحسب العلماء متناسبة والنظرة الاسلامية لسيدنا المسيح عليه السلام فهل المطلوب من الكويت أن تتبنى وجهة النظر الكاثوليكية في نبي يجله المسلمون ؟
هذا النجاح السريع في إستقطاب المشاهدين من لبنان وسوريا والعراق والاردن إمتد إلى مصر بحسب المراقبين ،أما من عمل على تسويق قناة ساحل الفضائية فلم يكن سوى المنتديات القبطية المهجرية التي شنت حملة شعواء على قناة ساحل وعلى مسلسل المسيح فما كان من الشعب المصر ي إلا أن إلتفت إلى القناة وإلى المسلسل وكما يقول المثل : طائفية قوم عند قناة فضائية فوائد .
في كل الاحوال لا يبدو أن قناة ساحل قناة سهلة بل هي من القنوات التي تفاجاء المتابع لها بتنوع عجيب لبرامجها، إذ يبدو من الوهلة الاولى أن القائمين عليها يتقنون العمل الاعلامي، فالقناة بحسب برامجها المنوعة والدرامية ليست موجهة إلى الشعب الكويتي والخليجي فقط بل إن مسلسلاتها وبرامجها تراعي المزاج في كافة بلدان العالم العربي . وصاحبها يقوم الآن بتصوير واحد من أكثر البرامج التاريخية تكلفة في العالم الاسلامي حيث بلغت تكاليف إنتاج مسلسل عن النبي موسى عشرات ملايين الدولارات وسيبدأ بثه في اوائل السنة القادمة .
من المعلوم أن القناة يملكها المنتج رزاق الموسوي وكان قد أطلقها في الاول من شهر رمضان الكريم ولكن الحملة على مسلسل المسيح جعلتها من القنوات الاكثر مشاهدة في الشهر الفضيل وذلك على عكس ما هدفت له الحملة على المسلسل وعلى منتجه وهو بالمناسبة رزاق الموسوي نفسه
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
درعا.. هجوم يستهدف حاجزا للأسد في "جاسم"      إدلب.. ضحايا مدنيون في تصعيد للأسد وروسيا وإعلام الأخيرة يروج لعملية عسكرية جديدة      مجزرة ترفع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي على غزة إلى 32 شخصا خلال يومين      "تحرير الشام" تطلق سراح الناشط "محمد جدعان"      أوراق الدستورية "المبعثرة" من يجمعها وصولا للدستور؟      مواقع ألمانية تتناول ثروة آل الأسد ومخلوف      السويداء تنعى واحدا من أهم مرجعياتها.. اجتمع على مدحه موالون ومناهضون وجمع القاتل والقتيل بلقطة      خلال 24 ساعة.. اغتيال 5 عناصر من "الجيش الوطني" في ريف حلب