أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعتقل منسقين للحراك الشعبي في إدلب

احتجاجات ضد "تحرير الشام" في بنش - أ ف ب

اعتقل "جهاز الأمن العام" (الذراع الأمنية لهيئة تحرير الشام)، اليوم الأحد، عددا من النشطاء والمتظاهرين، خلال تظاهرات عديدة إحداها أمام أحد المخافر في ريف محافظة إدلب الشمالي، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن جهاز الأمن العام اعتقل اليوم الأحد 11 شخصا، عرف منهم "أبو الفوز القيطاز وبسيم قيطاز" المنحدران من مدينة "معرة النعمان"، بالإضافة إلى "سمير العلي، وذلك في مدينة أريحا بريف إدلب الغربي"، شمال غرب سوريا.

وأكدت المصادر، أن جهاز الأمن العام اعتقل أيضاً "وليد ديبو" وذلك خلال مداهمة منزله في مدينة "سلقين" بريف إدلب الشمالي، بالإضافة إلى اعتقال كلٍ من الإعلامي "أحمد فاضل عراكي"، و"محمد وأحمد وإبراهيم ديبو" من وذلك أثناء خروجهم في مظاهرة أمام مخفر مدينة "سلقين" بريف إدلب الشمالي.

وأشارت المصادر، إلى أن الأمن العام اعتقل أيضاً كلٍ من الشيخ "أبو شعيب المصري" من أمام مسجد الروضة في مدينة إدلب، بالإضافة إلى اعتقال الشيخ "أبو الوليد الحنفي" والشيخ "زبير الغزي".

ومعروف أن جُل من اعتقلهم جهاز الأمن العام نشطاء ومشاركون في الحراك الشعبي ضدها في منطقة إدلب.

ويواصل جهاز الأمن العام اعتقال المتظاهرين ونشطاء الحراك الشعبي في منطقة إدلب، في ظل انتهاج السياسة القمعية ضد المطالبين بإسقاط زعيم تحرير الشام أبو محمد الجولاني، وحل مجلس الشورى، وتشكيل مجلس شورى جديد بعيداً عن الفصائلية، والإفراج عن معتقلي الرأي، وتبييض السجون،

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي