أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة شابة وفتى سوريين في حادث سير شمال غرب تركيا

في ولاية تكيرداغ

قضت الشابة السورية "حسناء كريمش" 17 عاماً والفتى السوري "عبدالحميد حباب" 14 عاما جراء حادث صدم بسيارة أثناء محاولتهما عبور أحد الطرق السريعة في منطقة Marmaraereğlisi بولاية تكيرداغ شمال غرب تركيا.

وبحسب معلومات نشرها موقع yirmidort التركي فإن السيارة التي كان يقودها ب. ج. 25 عاماً ، اصطدمت بالشابة والفتى سوريي الجنسية عندما كانا يحاولان عبور الطريق في منطقة سلطان كوي.

وبعد إخطار المارة حضرت الفرق الطبية إلى مكان الحادث وتوصلت إلى وفاة الشخصين، وفيما فتحت الشرطة تحقيقا فورياً في ملابسات الحادث للوقوف على أسبابه وظروفه، تم نقل جثتي الشابة والفتى إلى مشرحة معهد الطب الشرعي في تكيرداغ، اعتقلت فرق الدرك السائق المتسبب بالحادث.
16 ألفاً و221 حادثاً مرورياً.

وتضمنت نشرة الإحصاءات المرورية التي تصدرها المديرية العامة للأمن، معلومات عن توزيع الحوادث المرورية وعواقبها حسب نوعها وأنواع الحوادث مع الوفاة والإصابة وأسبابها والعقوبات المرورية المطبقة.

وأعلنت النشرة أن 16 ألفاً و221 حادثاً مرورياً من أصل 44 ألفاً و719 حادثاً وقعت في الشهر الأول من عام 2024، سجلت إصابات ووفيات، في حين أن الـ28 ألفاً و498 الباقية كانت حوادث ذات أضرار مادية.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من عام 2024، وقع 48 حادثًا أسفرت عن إصابات ووفيات، و21 حادثًا بأضرار مادية، وإصابة 113 شخصًا.

وبحسب المصدر ذاته تأتي أخطاء السائقين في المقدمة من بين العوامل المسببة للحوادث، مثل القيادة تحت تأثير الكحول والسرعة المفرطة ومواقف السيارات غير المناسبة. أو لكون سرعة السيارة لم تكن متكيفة مع الظروف التي تتطلبها الطريق والطقس وحركة المرور.

يأتي ذلك فيما لا يزال الامتثال لقواعد السلامة المرورية منخفضًا في البلاد رغم حملات السلامة المرورية المتكررة التي أعطتها الحكومة الأولوية مع الإشارة إلى أن القيادة المتهورة هي دائمًا السبب الرئيسي للحوادث كل عام.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي