أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل إلى كوريا الشمالية

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية صباح الأربعاء، وفق ما نقلته وكالات أنباء روسية، بعد أن قال إن الدولتين ترغبان في التعاون عن كثب للتغلب على العقوبات الأمريكية.

استقبل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اونغ الرئيس الروسي بوتين في مطار بيونغيانغ، وفقا لوكالتي ريا نوفوستي وانترفاكس.

وقال بوتين، الذي يقوم بأول رحلة له إلى كوريا الشمالية منذ 24 عاما، في تعليقات أبرزتها وسائل الإعلام الرسمية قبل ساعات من وصوله، إنه يقدر دعم البلاد القوي لأعماله العسكرية في أوكرانيا. شن الكرملين غزوا واسع النطاق للدولة المجاورة في عام 2022.

وأضاف أن البلدين سيستمران في "معارضتهما الحازمة" لما وصفها بالطموحات الغربية "لعرقلة إقامة نظام عالمي متعدد الأطراف قائم على العدالة والاحترام المشترك للسيادة، ووضع مصالح الدول بعضها البعض في الاعتبار".

تأتي زيارة بوتين وسط مخاوف متزايدة من صفقة أسلحة تقدم فيها بيونغيانغ لموسكو ذخيرة تحتاج إليها بشكل كبير لشن حربها في أوكرانيا مقابل مساعدة اقتصادية وتكنولوجية تعزز الخطر الذي تشكله أسلحة كيم النووية وبرنامجه الصاروخي.

في بيونغيانغ، زينت الشوارع بصور بوتين وأعلام روسيا. وقالت لافتة "نرحب بحرارة برئيس روسيا الاتحادية".

وأوضح بوتين أيضا في تصريحات منشورة أن روسيا وكوريا الشمالية ستطوران أنظمة تجارية وأنظمة دفع "لا يسيطر عليها الغرب" وستواجهان معا العقوبات على بلديهما، التي وصفها بأنها "قيود أحادية غير شرعية".

تخضع كوريا الشمالية لعقوبات اقتصادية مكثفة فرضها مجلس الأمن عليها بسبب برنامجها النووي والصاروخي، بينما ترزح روسيا تحت عقوبات فرضتها الولايات المتحدة وشركاء الغرب بسبب عدوانها على أوكرانيا.

أ.ب
(25)    هل أعجبتك المقالة (138)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي