أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ركود في أسواق الأضاحي في درعا خلال عيد الأضحى

أرشيف

تشهد أسواق المواشي في محافظة درعا، إقبالاً ضعيفاً على شراء الأضاحي خلال فترة عيد الأضحى المبارك، وذلك بسبب ارتفاع أسعارها وانعدام القدرة الشرائية لدى الأهالي، حسبما أكد "تجمع أحرار حوران".

وقال التجمع في تقرير له، إن أسواق المواشي في ريف درعا الغربي شهدت إقبالاً خجولاً قبيل عيد الأضحى بيوم واحد، على الرغم من أنه يعتبر من أهم أيام الموسم لدى مربي المواشي.

وأضاف أن سعر الكيلو غرام الواحد من الخروف يبلغ 80 ألف ليرة سورية، في حين أنه كان 35 ألف ليرة العام الفائت، ويبلغ سعر الكيلو غرام الواحد من العجل 60 ألف ليرة، في حين أنه كان 30 ألف ليرة.

وعزا أحد تجار المواشي في السوق، ارتفاع الأسعار إلى قلة المواشي، وصعوبة تربيتها، وصعوبة تأمين المراعي الملائمة لها، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية، مؤكدا أن جميع مربي المواشي يعانون من الانهيار المستمر لقيمة الليرة السورية، وانعدام قيمتها في الأسواق، ما يدفعهم إلى شراء الأعلاف والأدوية وحتى المراعي بالدولار الأمريكي أو ما يقابله بالليرة السورية، ولكن بالتصريف اليومي وبحسب السوق السوداء.

وشدد على أن شراء الأضاحي اقتصر هذا العام على ذوي المغتربين ورؤوس الأموال وأصحاب المشاريع التجارية، مشيراً أن المواطنين لا يستطيعون تحمل مثل هذه الأسعار.

زمان الوصل - رصد
(23)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي