أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تراجع مبيعات بوينغ مع عدم تلقي الشركة أي طلبيات لشراء طائرة 737 ماكس

تراجعت مبيعات بوينغ لصناعة الطائرات مع عدم تلقيها أي طلبيات شراء لطائراتها من طراز "طائرة 737 ماكس" للشهر الثاني على التوالي.

بوينغ لم تتلق سوى أربع طلبات لشراء طائرات جديدة فقط في شهر مايو/أيار الماضي- وللشهر الثاني على التوالي، لم تحصل على أي طلبيات لشراء "طائرة 737 ماكس" الأكثر مبيعا، مع استمرار التداعيات الناجمة عن انفجار لوحة جانبية على طائرة ماكس أثناء رحلة في يناير/كانون ثان الماضي.

النتائج التي صدرت الثلاثاء جاءت سلبية مقارنة بنتائج إيرباص الأوروبية التي أعلنت عن طلبيات لشراء سبع وعشرين طائرة جديدة في مايو/أيار.

كما شهدت بوينغ إلغاء شركة الخطوط الجوية الأرجنتينية طلبا لشراء طائرة واحدة من طراز "ماكس"، ما رفع صافي مبيعاتها لهذا الشهر إلى ثلاثة.

وجاءت النتائج السلبية في أعقاب أداء هزيل لشهر أبريل/نيسان، عندما أعلنت شركة بوينغ عن سبع مبيعات – ليس من بينها صفقة واحدة لشراء طائرة من طراز ماكس.

تأمل بوينغ أن يعكس بطء وتيرة الطلبيات تراجعا في المبيعات قبل معرض فارنبورو الدولي للطيران الشهر المقبل، حيث غالبا ما يتم الإعلان عن صفقات شراء الطائرات.

لكن إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية فرضت قيودا على عدد الطائرات المسموح بإنتاجها من طراز "بوينغ 737" بعد انفجار سدادة باب في طائرة ألاسكا إيرلاينز ماكس، ومزاعم بلجوء بوينغ لاختصار زمن إنتاج الطائرات، وتقارير عن سجلات فحص مزورة على بعض الطائرات من طراز "دريملاينر 787" النفاثة.

شركة بوينغ، ومقرها أرلينغتون بولاية فيرجينيا، سلمت أربعا وعشرين طائرة نفاثة في مايو/أيار الماضي، بينها تسع عشرة طائرة من طراز ماكس.

حصلت شركة "رايان اير" الأيرلندية على أربع طائرات، وخطوط ألاسكا الجوية على ثلاث طائرات.

إيرباص أعلنت في المقابل، أنها سلمت ثلاثا وخمسين طائرة الشهر الماضي.

أ.ب
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي