أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 2.6% هذا العام

أجرى البنك الدولي تحديثا لتوقعاته للاقتصاد العالمي يوم الثلاثاء، مقدرا أن يشهد نمو بنسبة 2.6 بالمائة هذا العام بفضل قوة النمو المستدام في الولايات المتحدة.

أحدث توقعات البنك تشهد زيادة في معدلات النمو من 2.4 بالمائة التي كان قد توقعها في يناير/ كانون ثان الماضي، وتتوافق مع توسع الاقتصاد العالمي بنسبة 2.6 بالمائة عام 2023.

غير أن البنك حذر من أن النمو العالمي ما زال بطيئا مقارنة بمعايير سابقة، وأن الدول الأكثر فقرا تئن تحت وطأة ديون ثقيلة وأسعار فائدة مرتفعة، وأن زيادة الحواجز التجارية تعرض الرخاء في جميع أنحاء العالم للخطر.

وتفرض الحروب الوحشية في أوكرانيا وغزة المزيد من الضغوط على الاقتصادات الإقليمية.

وكان النمو الأقوى من المتوقع في الولايات المتحدة ــ صاحبة أكبر اقتصاد في العالم ــ يمثل 80% من التوقعات المعدل للبنك الدولي. وتتوقع الوكالة الآن أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 2.5% في عام 2024، وهو نفس المعدل في عام 2023 ولكن بارتفاع حاد عن نسبة 1.6% التي توقعها البنك في يناير/كانون ثان.

وقال أيهان كوسي، نائب رئيس الخبراء الاقتصاديين بمجموعة البنك الدولي ومدير مجموعة آفاق اقتصاديات التنمية، للأسوشيتدبرس- قبل إصدار تقرير البنك الأخير عن الآفاق الاقتصادية العالمية- إن النمو الأمريكي استثنائي.

ويسعى البنك الدولي، الذي يتكون من مائة وتسع وثمانين دولة عضوا، إلى الحد من الفقر وتعزيز مستويات المعيشة من خلال تقديم المنح والقروض ذات الفائدة المنخفضة للاقتصادات النامية.

خلال الفترة من يناير/كانون ثان وحتى مارس/آذار، توسع الاقتصاد الأمريكي بمعدل سنوي 1.3بالمائة فقط، وهي أبطأ وتيرة منذ قرابة من عامين، وقال كوسي إن توقعات البنك الدولي أخذت التباطؤ التي شهده الربع الأول من العام في الاعتبار.

يعود هذا التراجع إلى حد كبير إلى عوامل يعتبرها الاقتصاديون مؤقتة مثل ارتفاع الواردات وانخفاض المخزونات التجارية.

وعلى النقيض، ظلت المكونات الأساسية للنمو الاقتصادي- الإنفاق الاستهلاكي والاستثمار التجاري- قوية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

أ.ب
(7)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي