أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التوتر بداعي الثار يعود إلى جرابلس ويوقع قتلى من جديد

أرشيف

قُتل عدة أشخاص بعد منتصف ليل الأحد من قبل مُسلحين، على خلفية ثأر قديم في مدينة جرابلس الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "درع الفرات" التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري"، وحليفته تركيا، شمال سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن 3 أشخاص بينهم طفل من عائلة واحدة، قُتلوا بعد منتصف ليل الأحد، جراء استهدافهم من قبل مُسلحين يستقلون سيارة من نوع "سنتافيه" في مدينة جرابلس الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "درع الفرات"، بريف حلب الشرقي، شمال سوريا.

وتتوارد الأنباء على أن عملية القتل حدثت على خلفية ثأر قديم في المدينة، لاسيما أن جرابلس شهدت عدة قتالات عشائرية منذ بداية العام الجاري وحتى اليوم، أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى، في حين لم يتسن لـ "زمان الوصل" التأكد من المعلومات الواردة حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

وأكدت المصادر، أن الشرطة العسكرية وبعض فصائل الجيش الوطني السوري، انتشرت في أحياء مدينة جرابلس، وذلك لمنع ردات الفعل من قبل ذوي القتلى، لاسيما أن المنطقة تشهد توتراً وحشود من قبل ذوي الضحايا.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي