أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مهندس سابق في "ميتا" يقاضي الشركة لإقالته بسبب محتوى متعلق بغزة

أرشيف

ذكرت وكالة "رويترز" في تقرير، أن مهندسا سابقا في ميتا بلاتفورمز، اتهم الشركة بالتحيز في أسلوب تعاملها مع المحتوى المتعلق بالحرب في غزة، مؤكدا في دعوى قضائية أنها فصلته بسبب محاولته المساعدة في إصلاح الأخطاء التي تسببت في حجب منشورات فلسطينية على إنستغرام.

وأفادت الوكالة بأن "فراس حمد"، وهو مهندس فلسطيني أميركي كان عضوا في فريق التعلم الآلي في ميتا منذ عام 2021، رفع دعوى قضائية ضد عملاق وسائل التواصل الاجتماعي في محكمة بولاية كاليفورنيا بتهمة التمييز وإنهاء خدمته دون سند من القانون ومخالفات أخرى بسبب فصله في فبراير.

واتهم حمد ميتا في الدعوى بانتهاج نمط من التحيز ضد الفلسطينيين، قائلا إن الشركة حذفت اتصالات الموظفين الداخلية التي تطرقت لوفاة أقارب لهم في غزة وأجرت تحقيقات في استخدامهم صورا رمزية للعلم الفلسطيني.

وجاء في الدعوى أن الشركة لم تجر مثل هذه التحقيقات مع موظفين نشروا صورا تعبيرية للعلم الإسرائيلي أو الأوكراني في سياقات مماثلة. ولم ترد ميتا بعد على طلب رويترز للتعليق على تصريحات حمد.

وأوضحت أن هذه التصريحات تتوافق مع انتقادات طويلة الأمد من جماعات حقوقية لأداء ميتا في الإشراف على المحتوى المنشور على منصاتها عن إسرائيل والأراضي الفلسطينية، بما في ذلك الواردة في تحقيق خارجي أمرت به الشركة في 2021.

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي