أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سفينة فضاء صينية تحمل صخورا من الجانب البعيد من القمر تغادر سطح القمر

قالت الصين إن مركبة فضائية تحمل عينات من الصخور والتربة من الجانب البعيد من القمر انطلقت من سطح القمر في طريقها إلى الأرض.

وقالت وكالة الفضاء الصينية إن مسبار تشانغ آه-6 انطلق صباح الثلاثاء بتوقيت بيجين ودخل مدارا محددا مسبقا حول القمر.

وأطلق مسبار تشانغ آه-6 الشهر الماضي وهبط على الجانب البعيد من القمر يوم الأحد.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا الصينية عن وكالة الفضاء قولها إن المركبة الفضائية قامت بتخزين العينات التي جمعتها في حاوية كما هو مخطط له.

وسوف يتم نقل الحاوية إلى كبسولة فضائية من المقرر أن تعود إلى الأرض في صحاري منطقة منغوليا الداخلية الصينية يوم 25 يونيو/ حزيران تقريبا.

البعثات إلى الجانب البعيد من القمر أكثر صعوبة لأنه لا يواجه الأرض، ما يتطلب قمرا صناعيا للاتصالات لاستمرارها. كما أن التضاريس أكثر وعورة، ولا يوجد بها سوى عدد قليل من المناطق المستوية للهبوط.

وذكرت شينخوا أن موقع هبوط الكبسولة هو حفرة تشكلت قبل أكثر من أربعة مليارات عام ويبلغ عمقها 13 كيلومترا وقطرها 2500 كيلومتر.

وأشارت الوكالة إلى إنها أقدم وأكبر الحفر على القمر، ومن ثم فقد توفرت معلومات عنها، مضيفة أن اصطدام الهبوط ربما أدى إلى إخراج مواد من الأعماق للسطح.


أ.ب
(15)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي