أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رقم قياسي منذ مطلع الألفية.. السوريون يتصدرون قائمة الحاصلين على الجنسية الألمانية

أرشيف

ذكرت صحيفة "فيلت" الألمانية أنه تم تجنيس عدد أكبر من الأشخاص في ألمانيا في العام الماضي مقارنة بأي وقت مضى منذ بدء السلسلة الزمنية في عام 2000.

وذلك يحسب ما أعلن مكتب الإحصاء الفيدرالي.

وارتفع عدد المجنسين بنسبة 19 بالمئة مقارنة بالعام السابق، بعد أن زاد بالفعل بنسبة 28 بالمئة عام 2022 مقارنة بالعام السابق. وبالأرقام المطلقة، تم تجنيس حوالي 200,100 أجنبي في عام 2023.

ووفقاً للصحيفة حصل أشخاص من 157 جنسية مختلفة على الجنسية الألمانية في عام 2023.

الجنسيات الخمس الأكثر شيوعا هي سوريا وتركيا والعراق ورومانيا وأفغانستان.

وشكلت هذه البلدان مجتمعة أكثر من نصف جميع حالات التجنيس.

وكان متوسط عمر المتجنسين 29.3 عامًا، وبالتالي كانوا أصغر سنًا بكثير من عامة السكان. وكانت نسبة النساء بين المواطنين المتجنسين، البالغة 45 في المائة، أقل مما هي عليه في عموم السكان.

وبحسب الصحيفة كان المواطنون السوريون يشكلون أكبر مجموعة من المجنسين، لقد شكلوا وحدهم أكثر من ثلث جميع حالات التجنيس، وارتفع عددهم بنسبة 56 بالمائة أخرى مقارنة بالعام السابق. وفي عام 2022، تضاعف هذا العدد بالفعل مقارنة بالعام السابق، بل وزاد سبعة أضعاف في عام 2021.

وأوضحوا أن "ارتفاع عدد حالات تجنيس السوريين يرتبط بالتالي بارتفاع معدلات هجرة السوريين الباحثين عن الحماية في الأعوام من 2014 إلى 2016، ويلبي هؤلاء الآن بشكل متزايد متطلبات التجنيس، بما في ذلك ما يتعلق بالمهارات اللغوية والحد الأدنى لمدة الإقامة".

وزادت عمليات تجنيس المواطنين العراقيين بنسبة 57 في المائة، في حين انخفضت عمليات تجنيس المواطنين الأتراك بنسبة 25 في المائة.

وزاد عدد تجنيس المواطنين الرومانيين بنسبة 8 في المائة، وزاد عدد تجنيس الأفغان بنسبة 55 في المائة.

حسن قدور - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي