أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل لاجئة سورية على يد شقيقها طعناً بالسكين في ولاية هاتاي التركية

صورة تعبيرية - أرشيف

باتت حوادث القتل مشهداً شبه يومي للأسف في أوساط اللاجئين السوريين في تركيا وفي هذا السياق أفاد ناشطون أن امرأة سورية تبلغ من العمر 24 عاماً وأم لثلاثة أطفال قتلت على يد شقيقها الأصغر لسبب غير معروف في منطقة ألتنوز التابعة لولاية هاتاي جنوب البلاد صباح اليوم الأربعاء.

وأفادت وكالة دوغان DHA أن الضحية تجادلت مع شقيقها لسبب غير معروف ومع تصاعد الخلاف هاجم "س,ه " شقيقته "د. ه " وقام بطعنها بسكين عدة ضربات في أجزاء مختلفة من جسده، وبعد أن اتصل الأقارب في المنزل بمركز نداء الطوارئ 112 وأبلغوا عن الوضع، تم إرسال فرق الصحة والدرك إلى مكان الحادث.

وبعد معاينة الفريق الطبي تبين وفاة الشقيقة وتم اعتقال المشتبه به في جريمة القتل من قبل فريق الدرك الذي أرسل إلى مكان الحادث.وتواصل قوات الدرك تحقيقاتها في الحادث.

وبحسب الأرقام الرسمية، فإن معدل الجريمة بين طالبي اللجوء يبلغ 1.32 بالمئة من عام 2014 حتى عام 2022.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2021، أعلن سليمان صويلو أنه من بين 3.7 مليون سوري، كان 37 ألفاً و418 متورطاً في الجريمة في عام 2020 و50 ألفاً و231 في عام 2021 (1.36 بالمئة من اللاجئين السوريين). وعليه، يبدو أن 1358 شخصًا من كل 100 ألف ارتكبوا جرائم بين اللاجئين السوريين.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي