أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوري محكوم بالانتماء للتنظيم يجاهر بطلب غريب من محكمة ألمانية

أرشيف

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن سوريًا مدانًا بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية" قدم طلبًا غريبًا إلى المحكمة.

وقالت الصحيفة إن السوري "عبد الهادي ب"، البالغ من العمر 36عامًا، قضى أكثر من خمس سنوات في السجن بسبب محاولاته تجنيد انتحاريين بمن فيهم طفل في ألمانيا لصالح التنظيم، بعد انتهاء فترة سجنه. 

وأضافت بأنه لا يمكن ترحيل "عبد الهادي" إلى سوريا لأسباب إنسانية، ومع ذلك، بسبب تصنيفه كخطر، يسمح له بالإقامة في تيرشنرويت (بايرن) بشروط صارمة تمنعه من مغادرة المنطقة أو استخدام الإنترنت على هاتفه المحمول.

في خطوة غير متوقعة، رفع "عبد الهادي" دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية في "ريغنسبورغ" للطعن ضد الحكم.

وخلال فترة استراحة في مداولات المحكمة، حيث قدم "عبد الهادي" عرضًا غريبًا لمحامي ولاية "بافاريا"، قائلاً: "إذا غادرت، طوعا، فعندئذٍ وفقط إذا حصلت على 144000 يورو منكم".

وأوضح أن هذا المبلغ يمثل تعويضًا عن فترة السجن التي قضاها، معتبرًا أنه أدين خطأً.

وتبين الصحيفة أن "عبد الهادي" يعتقد أنه إذا جمع هذا المال، فهو مستعد للهجرة إلى كندا.

وذكرت "بيلد" أن المحكمة الإقليمية العليا في "ميونيخ" صنفته كرجل خطير، وأدانته في 2 آب أغسطس/2018 بتجنيد مؤيدين للتنظيم،  ومحاولة التحريض على القتل والإيذاء الجسدي. وحُكم عليه بالسجن خمس سنوات وثلاثة أشهر.

ورفضت محكمة العدل الاتحادية استئنافًا ضد هذا الحكم بعد مرور عام. وفقًا للحكم، طلب عبد الهادي من رجلين في سوريا تنفيذ هجوم انتحاري أو تفجيري لصالح التنظيم. كما حاول بين عامي 2014 و2015 تجنيد ابن شريكته السابقة، الذي كان يبلغ من العمر سبع سنوات, وكشفت التحقيقات أيضًا عن خططه لتنفيذ هجوم على كنيس يهودي في برلين.

وأفادت الصحيفة بأن المحكمة ستصدر قرارها بشأن دعواه كتابيًا قريبًا.

حسن قدور - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي