أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السوريون الأكثر تجنيساً في ولايتي برلين وبراندنبورغ الألمانيتين

أرشيف

حصل 3.646 سوريا على الجنسية الألمانية في ولايتي برلين وبراندنبورغ خلال عام 2023 بحسب مكتب الإحصاء الألماني.

وفي عام 2023، حصل عدد أكبر قليلاً من الأشخاص في برلين على الجنسية الألمانية مقارنة بالعام السابق. وفي براندنبورغ، من ناحية أخرى، تم تسجيل مضاعفة عمليات التجنيس، كما أفاد مكتب إحصاءات برلين براندنبورغ. وكان غالبية المجنسين أشخاصاً يحملون الجنسية السورية السابقة.

وقال موقع statistik أن 9041 شخصاً تم تجنيسهم في برلين خلال عام 2023 وهو ما يتوافق مع زيادة طفيفة مقارنة بالعام السابق (+166 شخصًا؛ +1.9٪). وخلال نفس الفترة، حصل 2488 شخصًا في براندنبورغ على الجنسية الألمانية. وهذا يعني أن عدد حالات التجنيس في براندنبورغ قد تضاعف مقارنة بعام 2022 (+1,291 شخصًا؛ +107.9%).

أكبر فئة بين المتجنسين
وكان اللاجئون السوريون سابقا أكبر مجموعة بين أولئك الذين تم تجنيسهم في عام 2023. وفي برلين، يعد الأشخاص الذين يحملون الجنسية التركية السابقة ثاني أكبر مجموعة بين المتجنسين (618 شخصا).

وجاء في المركز الثالث الأشخاص الذين يحملون الجنسية الإيرانية السابقة (353 شخصًا).

وفي براندنبورغ، تم تجنيس الأشخاص الذين يحملون الجنسية البولندية السابقة (171 شخصًا) في المرتبة الثانية في أغلب الأحيان، يليهم الأشخاص الذين يحملون الجنسية الأوكرانية السابقة (142 شخصًا).

في وقت تجنيسهم في عام 2023، كان المواطنون السوريون في المقام الأول أقل من 40 عامًا وكانوا ذكورًا: في برلين (67.2٪) وفي براندنبورغ (64.1٪)، وغالبية المواطنين السوريين المتجنسين في كلتا الولايتين الفيدراليتين كانوا تحت سن 40 عامًا ومن الذكور. وفي برلين، كان 67.2% وفي براندنبورغ 64.1% من السوريين المتجنسين من الذكور. وكانت أعمار 33.2% من المتجنسين السوريين في برلين و32.2% في براندنبورغ تتراوح بين 30 و40 عامًا. وكانت نسبة القاصرين مرتفعة أيضًا: 27.2% في برلين و34.0% في براندنبورغ كانوا تحت سن 18 عامًا عندما تم تجنيسهم.

وفيما يتعلق بأكبر مجموعة من المواطنين المتجنسين، وهم مواطنون سوريون سابقاً، فقد حصل 55.1% (1361 شخصاً) في برلين على الجنسية الألمانية بعد أقل من 8 سنوات من الإقامة في ألمانيا. في براندنبورغ، بقي 70.6% (832 شخصًا) من السوريين المتجنسين في ألمانيا لمدة تقل عن 8 سنوات قبل أن يتم تجنيسهم.

وقد هاجر السوريون الذين يبحثون عن الحماية بشكل أساسي إلى ألمانيا بين عامي 2014 و 2016 وباتوا الآن يلبون متطلبات التجنيس بشكل متزايد أبرزها المهارات اللغوية الكافية ومصدر كافٍ للدخل وقضاء، في العادة، مدة لا تقل عن ثماني سنوات في ألمانيا.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي