أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات روسية تجرب صواريخها جنوب إدلب

أرشيف

نفذت طائرتين حربيتين روسيتين ليل الأربعاء/ الخميس، غارات جوية مستخدمة صواريخ تدريبية استهدفت من خلالها منطقتي جبل الزاوية وجبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي، الواقع ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن طائرتين حربيتين روسيتين، نفذتا 8 غارات جوية مستخدمة صواريخ تدريبية، استهدفت من خلالها محيط بلدة "احسم"، ومحيط بلدات "الرويحة، شنان، ومجدليا" في منطقتي جبل الزاوية وجبل الأربعين جنوبي محافظة إدلب، وتلال "الكبانة" في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، شمال غرب سوريا.

وأكدت المصادر، أن بعض الصواريخ أدت إلى اشتعال حرائق بسيطة، موضحةً، أن حجم الدمار الناجم عن الصواريخ ليس هائلاً مثل الصواريخ الفراغية أو الارتجاجية، مما يؤكد أن الغاية من الغارات كانت مهمات تدريبية.

وكانت قوات النظام السوري والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران قد استهدفت يوم الأربعاء، بقذائف المدفعية والصواريخ، قرى وبلدات "كفرعويد وكنصفرة والفطيرة وسفوهن وفليفل والرويحة وبينين والبارة" في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، و"كفرعمة وكفرتعال وتديل والوساطة" بريف حلب الغربي، و"العنكاوي والحلوبة والسرمانية ودوير الأكراد" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وتلال "الكبانة" بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، تزامن مع ذلك تحليق مستمر لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء المنطقة.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي