أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيلون ماسك يطلق خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية "ستارلينك" في إندونيسيا

ماسك في بالي - أ.ب

سافر إيلون ماسك إلى منتجع بالي الإندونيسي يوم الأحد لإطلاق خدمة ستارلينك للإنترنت عبر الأقمار الصناعية في أكبر دولة أرخبيل في العالم.

كان ماسك يرتدي قميصًا أخضر اللون من قماش الباتيك، وتم استقباله بإكليل من بتلات الزهور في عيادة صحية مجتمعية في دينباسار، عاصمة مقاطعة بالي، حيث أطلق خدمة ستارلينك جنبًا إلى جنب مع الوزراء الإندونيسيين.

تحاول إندونيسيا، وهي أرخبيل شاسع يضم 17000 جزيرة تمتد عبر ثلاث مناطق زمنية ويبلغ عدد سكانها أكثر من 270 مليون نسمة، منذ سنوات تأمين صفقات مع شركة تسلا التابعة لشركة ماسك بشأن الاستثمار في البطاريات ومع شركة سبيس إكس التابعة لماسك لتوفير إنترنت سريع للمناطق النائية في البلاد.

خلال الحفل، أجرى "ماسك" اختبار سرعة خدمة إنترنت ستارلينك مع العديد من العاملين الصحيين في المناطق النائية في إندونيسيا، بما في ذلك في "آرو"، إحدى الجزر الخارجية غير المخدومة في إندونيسيا في مقاطعة مالوكو.

وقال ماسك للصحفيين: "هذا يمكن أن يجعله منقذًا لحياة العيادات الطبية النائية، وأعتقد أنه يمكن أن يكون إمكانية للتعليم أيضًا".

وأضاف "إذا كان بإمكانك الوصول إلى الإنترنت وبعد ذلك يمكنك تعلم أي شيء ويمكنك أيضًا بيع خدمات عملك في جميع أنحاء العالم. لذلك، أعتقد أنه سيكون مفيدًا بشكل لا يصدق".

كما وقع اتفاقية بشأن تعزيز الاتصال في قطاعي الصحة والتعليم في البلاد. لم يتم تقديم تفاصيل حول الاتفاقية المبرمة بين الحكومة الإندونيسية وشركة سبيس إكس، شركة الطيران التي تدير خدمات ستارلينك.

وقال الوزير المنسق للملاحة البحرية والاستثمار لوهوت بينسار بانجايتان إن إطلاق الخدمة في عيادة صحية يتماشى مع مهمة ستارلينك الأوسع المتمثلة في توفير الوصول بأسعار معقولة إلى خدمات الإنترنت عالية السرعة، لا سيما في المناطق النائية التي تعاني من نقص الخدمات.

وأضاف بانجيتان، الحليف المقرب من الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، للصحفيين: ”مناطقنا النائية تحتاج إلى ستارلينك لتوسيع خدمات الإنترنت عالية السرعة، خاصة للمساعدة في حل المشكلات في قطاعات الصحة والتعليم والقطاع البحري”. أجرى بانجيتان محادثات منفصلة مع ماسك يوم الأحد.

وذكر وزير الاتصالات والمعلوماتية بودي آري سيتيادي في وقت سابق إن مزودي الإنترنت المحليين، الذين يعتمدون على محطات الإرسال والاستقبال الأساسية لنقل الإشارات، غير قادرين على الوصول إلى الجزر الخارجية لأن تغطيتهم محدودة. ستساعدهم أقمار ستارلينك الصناعية، التي تظل في مدار منخفض، على توفير إنترنت أسرع مع تغطية وطنية.

أ.ب
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي