أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عطري يحذر اسرائيل من مهاجمة سوريا

أكد رئيس الوزراء محمد ناجي عطري ان اسرائيل اذا ما حاولت الدخول في مواجهة مع سوريا، فانها تعلم بانها ستدفع ثمن ذلك غاليا.
ونقلت مواقع إلكترونية سورية عن عطري قوله ان العدو الرئيس للامتين العربية والاسلامية هي اسرائيل، وان الاطراف الدولية متواطئة معها لتحقيق اطماعها في المنطقة.
ورأى عطري ان لا طائل من المفاوضات الجارية حاليا في ظل الضعف العربي الراهن، وان المقاومة المدعومة بموقف عربي قوي هي وحدها التي يمكن ان تجبر اسرائيل على التفاوض الجاد.
واكد رئيس وزراء سوريا ان على اسرائيل الاعتراف بان الجولان حق سوري لا مساومة فيه، وان المشكلة انه لا يوجد هناك وسيط نزيه بين سوريا، وبين اسرائيل الا تركيا.
الخاصرة الرخوة
وعن عودة العلاقات السورية — اللبنانية الى طبيعتها، قال عطري وفق المواقع السورية «بكل صراحة لبنان هو الخاصرة الرخوة في ظهر سوريا، ونحن يهمنا ان يكون لبنان معافى ويسوده الامن والاستقرار، لان ذلك يتعلق بامن سوريا الوطني».
وتابع «ان المؤامرة التي تعرض لها لبنان منذ اغتيال الحريري والتي اتهمت فيها سوريا لمدة خمس سنوات، هذه الاتهامات والقرار 1559 من كان وراءها الان زعماء لبنان الذين كانوا في تلك الفترة مع هذه التوجهات، اصبحوا يقولون بكل صراحة اننا كنا مسيرين ومغشوشين، وعادوا الى طريق الصواب».
واضاف عطري «قبل عام 2005 كان لدينا تواجد بقرار عربي في لبنان، فالقوات السورية التي استطاعت ان تضع نظاما له، وبناء الدولة والجيش اللبناني بالرغم من كل هذه الاعتبارات، انسحب الجيش السوري من لبنان، وعادت سوريا الان الى لبنان اقوى مما كانت سابقا، لان الحقائق ظهرت امام الشعب اللبناني، واصبح يميز ابعاد المؤامرة التي كانت تدبر له في هذا الموضوع».

وكالات
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي