أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل مدني وإصابة ابنه بجروح إثر انفجار لغم شمال درعا

أرشيف

قضى مدني وأصيب ابنه بجروح، أول أمس، أثناء قيامها بأعمال الزراعة في بلدة "دير العدس" شمال درعا.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن "أحمد عبد الله الكوساني"، من أبناء قرية دير العدس في ريف محافظة درعا الشمالي، يعمل في مجال الزراعة، قُتل وأُصيب ابنه بجراح، أول أمس 17-5-2024، إثر انفجار لغم تمت زراعته من قبل جهة لم نتمكن من تحديدها أثناء عمله على جرار في السهول الزراعية المحيطة بقريته.

وأضافت أن المنطقة تخضع لسيطرة قوات نظام الأسد، مشيرة إلى أن أحمد الكوساني هو مدني ولم يسبق له الانضمام لأي جهة عسكرية.

وطالبت القوات المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والكشف عن أماكن الألغام المزروعة فيها وإزالتها.

وسجلت الشبكة الحقوقية مئات الوفيات والإصابات الناجمة عن انفجار الألغام؛ ما يُشكل تهديداً كبيراً للسكان على مدى سنوات لاحقة في تلك المناطق، وبشكل خاص للأطفال.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي