أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسطنبول.. طلاب 20 جامعة يتظاهرون تضامنا مع غزة

تضامنا مع قطاع غزة - الأناضول

تظاهر طلاب 20 جامعة في إسطنبول، السبت، تضامنا مع قطاع غزة وتنديدا بالهجمات الإسرائيلية عليها.

المتظاهرون الذين احتشدوا في ميدان بيازيد على الشق الأوروبي من إسطنبول، رفعوا لافتات كتب عليها باللغات التركية والعربية والإنكليزية عبارات من قبيل "أوقفوا الإبادة الجماعية في فلسطين"، و"إسرائيل دمرت 12 جامعة بأكملها في غزة"، و"نساند فلسطين الحرة".

كما أطلقوا هتافات تشير إلى وجود "انتفاضة في الميادين والجامعات وفي كل مكان"، و"فلسطين حرة من البحر إلى النهر" و"إسرائيل القاتلة إرحلي من فلسطين".

وعقب تلاوة القرآن الكريم، تلى مراد فاروق ألب أرسلان، طالب كلية الحقوق بجامعة إسطنبول، بيانا باسم المتظاهرين.

وأشار البيان إلى استمرار الاحتلال الإسرائيلي والإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين منذ أكثر من 75 عاما.

وأضاف أن المأساة التي تعيشها غزة حاليا من حرب ودمار وتهجير، يحدث بتواطؤ أمريكي مع إسرائيل.

لاحقا، تُلي البيان باللغتين العربية والإنكليزية أيضا.

واختتمت المظاهرة بإقامة صلاة الغائب على أرواح ضحايا غزة.

والجامعات التي شارك طلابها في المظاهرة هي إسطنبول، ومرمرة، وجراح باشا، والعلوم الصحية، والبوسفور، وغلطة سراي، وإسطنبول التقنية، ويلدز التقنية، وإسطنبول مدنيات، وإسطنبول صباح الدين زعيم، والسلطان محمد الفاتح الوقفية، وابن خلدون، وإسطنبول 29 مايو، وميديبول، والجامعة التركية الألمانية، وأوزياغين، وبهتشه شهير، ويدي تبه، وصبنجي وقوتش.

وفي سياق متصل، شهدت ولايات تركية أخرى مظاهرات احتجاجية شارك فيه طلاب كلّ من جامعات: سلجوق، ودجلة، وإينونو، وغازي عنتاب، والجامعة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا، وسيرت، والجمهورية، وجامعة أنقرة للعلوم الاجتماعية، والشرق الأوسط التقنية، وأولوداغ، وقوجا إيلي وغبزة التقنية.

ومنذ أبريل/ نيسان الماضي، تشهد جامعات دولية بينها أمريكية وكندية وبريطانية وفرنسية وهندية (...) احتجاجات ترفض الحرب الإسرائيلية على غزة، وتطالب إدارة الجامعات بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية.

كما يطالب المحتجون طلابا وطالبات وأساتذة، بسحب استثمارات جامعاتهم من شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية وتسلح الجيش الإسرائيلي، وتتواصل الاحتجاجات رغم استعانة بعض الجامعات بقوات الأمن واعتقال محتجين.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة، المتواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أكثر من 114 ألفا بين شهيد وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

الأناضول
(14)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي