أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد سنوات من الجهد.. علماء يكتشفون "اللبنات الأساسية" للغة حوت العنبر

أرشيف

لأول مرة، وصف علماء- يدرسون حيتان العنبر التي تعيش حول جزيرة دومينيكا الكاريبية- العناصر الأساسية لكيفية تحدثهم مع بعضهم البعض، في جهد يمكن أن يساعد في يوم من الأيام في حمايتهم بشكل أفضل.

مثل العديد من الحيتان والدلافين، حيتان العنبر هي ثدييات اجتماعية للغاية وتتواصل عن طريق ضغط الهواء من خلال أنظمتها التنفسية لعمل سلسلة من النقرات السريعة التي يمكن أن تبدو وكأنها "زمام منزلق" ذو صوت عالي للغاية تحت الماء. تُستخدم النقرات أيضا كشكل من أشكال تحديد الموقع بالصدى لمساعدتهم على تتبع فرائسهم.

ظل العلماء يحاولون منذ عقود فهم ما قد تعنيه تلك النقرات، ولم يحققوا سوى تقدم ضئيل. وفي حين أنهم ما زالوا لا يعرفون ذلك، فإنهم يعتقدون الآن أن هناك مجموعات من النقرات يرون أنها تشكل "أبجدية صوتية" يمكن للحيتان استخدامها لبناء المعادل التقريبي لما يعتقده الناس ككلمات وعبارات.

وقال ديفيد غروبر، مؤسس ورئيس مبادرة ترجمة الحيتان، وهي جهد مخصص لترجمة التواصل بين حيتان العنبر: "لقد بدأنا الآن في العثور على اللبنات الأولى للغة الحيتان".

في دراسة نشرت الثلاثاء في مجلة (نيتشر كومينيكيشن)، قام الباحثون بتحليل أكثر من 8700 مقتطف من نقرات حيتان العنبر، المعروفة باسم الكودا. ويقولون إنهم عثروا على أربعة مكونات أساسية يعتقدون أنها تشكل هذه الأبجدية الصوتية.

قالت براتيوشا شارما، الباحثة الرئيسية في البحث العلمي، إن هذه الأبجدية يمكن أن تستخدمها الحيتان بعد ذلك في عدد غير محدود من المجموعات أو التركيبات.

وأضافت شارما، خبيرة الذكاء الاصطناعي وعلوم الكمبيوتر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: "لا يبدو أن لديهم مجموعة ثابتة من الرموز.. هذا يمنح الحيتان إمكانية الوصول إلى نظام اتصالات أكبر بكثير"، موضحة أن الأمر يبدو كما لو أن الحيتان لديها قاموس كبير جدًا.

تمتلك حيتان العنبر أكبر أدمغة لأي حيوان على هذا الكوكب حيث يصل وزنها إلى 20 رطلا، أي ما يعادل ستة أضعاف حجم الدماغ البشري في المتوسط. وهي تعيش في مجموعات أمومية مكونة من حوالي 10 أفراد وتلتقي أحيانًا بمئات أو آلاف الحيتان الأخرى.

يمكن أن تنمو حيتان العنبر حتى يصل طولها إلى 60 قدما (18 مترا) وتغوص إلى ما يقرب من 3280 قدما (1000 متر) للبحث عن الحبار. وتنام الحيتان عموديا وفي مجموعات.

وقال غروبر، أستاذ علم الأحياء في جامعة مدينة نيويورك، إن حيتان العنبر يبدو أن لديها روابط اجتماعية متطورة، وفك رموز أنظمة الاتصال الخاصة بها يمكن أن يكشف عن أوجه التشابه مع اللغة البشرية والمجتمع.

للحصول على أمثلة كافية لنقرات حوت العنبر في دومينيكا، حيث يبلغ عدد الحيتان المقيمة حوالي 200 حوت، أنشأ العلماء ستوديو تسجيل عملاقا تحت الماء مزود بميكروفونات على أعماق مختلفة.

أ.ب
(16)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي