أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأغذية العالمي: بعد 200 يوم من حرب غزة نصف السكان يعانون الجوع

مأساة إنسانية تتفاقم - رويترز

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إنه بعد مرور 200 يوم على الحرب الإسرائيلية على غزة، أصبح "نصف سكان القطاع يعانون من الجوع".

وأوضح البرنامج الأممي في بيان مقتضب على منصة "إكس" أنه يقدم "المساعدات الغذائية الضرورية لأكثر من مليون شخص كل شهر (في قطاع غزة)، ويعمل على تشغيل النظم الغذائية التي توقفت عن العمل".

وأضاف: "بعد 200 يوم (من الحرب الإسرائيلية)، نصف سكان غزة يعانون الجوع".

وتقيد "إسرائيل" إدخال المساعدات إلى غزة، ما أدى إلى شح في إمدادات الغذاء والدواء والوقود وأحدث مجاعة تحصد أرواح أطفال ومسنين في القطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني، بينهم نحو مليوني نازح جراء الحرب، وتحاصره "إسرائيل" منذ 17 عاما.

الأغذية العالمي شدد على أن تلك الكمية من المساعدات "مجرد قطرة في محيط الاحتياجات، وهناك حاجة إلى وقف إطلاق نار" في القطاع.

وفي 20 أبريل/ نيسان الجاري، أعلن برنامج الأغذية العالمي وصول 392 شاحنة محملة بالأغذية فقط منذ بداية الشهر، مبينا أن العدد هو "نفس المعدل تقريبا في مارس/ أذار، ولكنه نصف العدد مقارنة بشهر يناير/ كانون الثاني".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن "إسرائيل" حربا مدمرة على غزة خلفت أكثر من 110 آلاف شخص بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل "إسرائيل" حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".

الأناضول
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي