أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسعار البيض تهبط إلى النصف في مناطق سيطرة النظام

هبطت أسعار البيض بشكل مفاجئ في أسواق مناطق النظام، حيث انخفض سعر الطبق إلى 30 ألف ليرة، بعد أن كان قبل أيام يباع بنحو 60 ألف ليرة.


وأكدت وسائل إعلام موالية للنظام أن انخفاض سعر البيض يعود إلى زيادة العرض وعدم تناسبه مع الطلب، لكنها أشارت إلى أن المربين عبروا عن انزعاجهم من هذا الهبوط في الأسعار، لأنه سوف يقلل من هامش الربح كثيراً، وقد يؤدي إلى خسارتهم.

بدورها ادعت مصادر في وزارة الزراعة التابعة للنظام، بأن هبوط أسعار البيض يعود الفضل فيه للإجراءات التي اتخذتها خلال الفترة الماضية، والتي يأتي على رأسها تقديم الدعم للمربين.

وأفادت تلك المصادر لصحيفة "تشرين" التابعة للنظام، أن الوزارة قدمت مستلزمات الإنتاج بالسعر المدعوم من محروقات وأعلاف للمداجن المرخصة وغير المرخصة، مشيرة إلى أن المحروقات أصبحت تغطي كامل احتياج التربية، بينما في السابق كانت لا تغطي سوى 20 بالمئة فقط.

على صعيد متصل، كشفت مصادر محلية، أنه منذ يومين ظهرت وعلى نحو غريب، سيارات جوالة تبيع البيض بأسعار منخفضة جداً، كل ثلاثة أطباق بـ 100 ألف ليرة، في وقت كانت فيه المحال التجارية لا تزال تبيع طبق البيض بأكثر من 50 ألف ليرة سورية.

وأفادت تلك المصادر في تصريحات لـ "اقتصاد"، أنه بالأمس اشتدت المنافسة بين هذه السيارات الجوالة، التي تجوب المدن والقرى في أغلب المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، وأصبحت تبيع طبق البيض بـ 26 ألف ليرة.

وعبّر الكثير من المعلّقين عن استغرابهم من هذا الهبوط المفاجئ لسعر البيض، مشيرين إلى أنه لا بد أن يكون هناك مشكلة في هذا البيض الذي يتم بيعه للناس، كأن يكون غير صالح للاستهلاك البشري.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(9)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي