أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تصاعد الهجمات بالطائرات الانتحارية ضد المدنيين بالشمال السوري

أرشيف

أصيب شخصان بجروح، أمس الإثنين، جراء هجوم بطائرة مسيرة انتحارية استهدف رافعة يعملان بها على إصلاح بئر ارتوازي أطراف بلدة "كفرنوران" غربي حلب، حسبما أكدت منظمة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء".

كما استهدف هجومان آخران مماثلان سيارتين على طريق فرعي المنطقة نفسها، دون أن ترد فرق المنظمة أي معلومات عن إصابات، مؤكدة أن الطائرات المسيرة الانتحارية انطلقت من مناطق تسيطر عليها قوات النظام.

ووثقت المنظمة منذ بداية العام الحالي 2024، 52 هجوماً بطائرات مسيرة انتحارية، واستجابت للهجمات التي استهدفت البيئات المدنية، وأدت الهجمات بالمسيرات التي استهدفت المدنيين لمقتل 3 مدنيين، وإصابة 15 مدنياً بينهم طفلان وامرأة.

وشددت على أن نهجا خطيرا بالهجمات على شمال غربي سوريا بالمسيرات الانتحارية التي تزيد من تهديد أرواح السكان، وتعرقل تنقلاتهم وتمنعهم من العمل في مزارعهم، في ظل تراجع كبير في الاستجابة الإنسانية وتغافل المجتمع الدولي عن حق السوريين بالحياة والحماية من الهجمات الممنهجة التي تستهدف الأعيان المدنية.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي