أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هجمات صاروخية وبالمسيرات تستهدف القواعد الأمريكية في سوريا والعراق

قوات أمريكية في سوريا - رويترز

ذكرت وسائل إعلام موالية لإيران أن قاعدتين في سوريا بمحافظتي الحسكة ودير الزور تتمركز فيهما القوات الأمريكية تعرضتا لهجمات متتالية في أقل من ساعة مساء الأحد.

في سياق متصل، نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أمنية عراقية وأمريكية يوم الاثنين قولها، إن القوات الأمريكية في العراق وسوريا واجهت هجومين منفصلين بالصواريخ والمتفجرات والطائرات المسيرة في أقل من 24 ساعة، بعد توقف دام قرابة ثلاثة أشهر.

وقال مصدر أمريكي إن 5 صواريخ من شمال العراق أطلقت باتجاه القوات الأمريكية بقاعدة في الرمانين في شمال شرق سوريا.

وأضاف أنه تم إسقاط طائرتين مسيرتين بالقرب من قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أمريكية في محافظة الأنبار غربي العراق، بسبب الحذر الشديد التي تنتهجه القوات الأمريكية في المنطقة.

وأكد مسؤول أمريكي للوكالة، أن هجوما بطائرة مسيرة أيضا استهدف قاعدة عين الأسد بالعراق دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار جراء القصف.

وأوضحت الوكالة أن ذلك جاء بعدما أعلن حزب الله في العراق في وقت سابق من يوم أمس الإثنين عن استئناف العمليات ضد القوات الأمريكية في البلاد.

وقال حزب الله: "إن الآن وبعد نهاية الزيارة واتضاح عدم وجود أي نية أجنبية للخروج من العراق فإن المقاومة الإسلامية اتخذت قرارا بالعودة إلى العمل العسكري، وما جرى قبل قليل هو البداية التي يجب أن تتصاعد وتبقى".

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية قد قالت إنها شرعت في عملية بحث واسعة عن عناصر استهدفت مساء أمس الأحد قاعدة للتحالف الدولي في عمق سوريا بعدد من الصواريخ.

وأضافت على منصة إكس أن قواتها غرب محافظة نينوى قرب الحدود السورية "عثرت على السيارة التي انطلقت منها الصواريخ وقامت بحرقها، ومازالت تواصل عملية البحث للقبض على الفاعلين".

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي