أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في اللاذقية.. صاغة يهجرون المهنة

أكد رئيس الاتحاد العربي لصناعة وتجارة الذهب والألماس في اللاذقية، مروان دالاتي، أن أسواق الذهب في المحافظة تشهد ركوداً كبيرا بحركة البيع والشراء، بسبب ارتفاع أسعار الذهب، بالإضافة إلى ارتفاع أجرة الصياغة.


وبيّن دالاتي لصحيفة "تشرين" التابعة للنظام، أن حركة المبيع من المواطنين رغم قلته أكثر من الشراء بعدة أضعاف، مضيفا أنه من أجل استمرار التداول والعمل، فقد قام أغلب أصحاب محال الذهب بالبيع بأقل سعر صياغة، علماً أن عملهم منذ عدة شهور في حدوده الدنيا كمبيع وشراء.

ولفت إلى أن المشكلة الأساسية في ركود السوق يعود سببه للضرائب الكبيرة التي يدفعها الصائغ والتي يقوم بتحميلها على أجرة الصياغة، مبيناً أن هذا الأمر أدى إلى عزوف الكثير من الصاغة عن هذه المهنة، نظراً لأن أجرة الصياغة باتت تفوق بكثير القدرة الاقتصادية للناس، دون أن يقدم أية بيانات عن عدد الصاغة الذين قاموا بإغلاق محالهم أو تغيير مهنتهم.

من جهته أشار رئيس جمعية الصاغة في اللاذقية مروان دباح إلى أن الضرائب أنهكت الصاغة، وهي أحد أسباب ركود السوق، مشيراً إلى أن أغلب المواطنين استنزفوا مخزونهم من الذهب في الفترات الماضية، جراء الأوضاع المعيشية الصعبة، التي دفعتهم لبيع كل شيء من أجل تأمين الحاجات الأساسية.

وأكد دباح أن قلة من السوريين باتوا يشترون الذهب بغرض اقتنائه، والأغلبية تشتريه لمناسبات معينة، كالأعراس على سبيل المثال.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي