أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أزمة بالأفق.. النظام يخفض مخصصات الوقود لجميع المحافظات

أعلنت عدة مصادر أنه تم تخفيض مخصصات البنزين والمازوت بنسبة أكثر من 30 بالمئة، لجميع المحافظات التي تخضع لسيطرة النظام، بينما أكدت التصريحات التي نقلتها وسائل إعلام النظام عن مصادر رسمية، أن التخفيض لن يؤثر على حركة الأفران ولن يطال المؤسسات الحيوية، وكذلك لن يؤثر على وسائل النقل كالباصات العامة والسرافيس.. فمن هو المتضرر من التخفيض؟.


وأشار مصدر في وزارة النفط في تصريح لموقع "أثر برس" الموالي للنظام إلى أن النقل لن يطرأ عليه أي تخفيض إنما التخفيضات شملت تأجيل بعض رسائل المازوت لزوم التدفئة إضافة لتخفيض مخصصات بعض المنشآت الحكومية.

وبيّن المصدر أن هذا التخفيض سيكون لفترة مؤقتة ريثما تتحسن التوريدات؛ مضيفاً أنه "منذ حوالي الأسبوع تقريباً كان هناك انخفاض بالتوريدات النفطية الأمر الذي اضطرنا إلى اللجوء لتقليص الكميات لبعض المنشآت والمؤسسات الحكومية".

وقال موقع "أثر برس" إن وزارة النفط لم تعلن بشكل رسمي عن تخفيض مخصصات المحافظات من المحروقات، إذ تم بالأمس مثلاً تخفيض مخصصات وسائط النقل العامة في اللاذقية بمعدل 25% وإيقاف تزويدها بالمادة عن يوم الجمعة بشكل مؤقت، والإبقاء على مخصصات الأفران من مادة المازوت بشكل كامل، وتخفيض مخصصات باقي القطاعات بنسبة 35%.

وكانت مدير فرع محروقات دير الزور المهندسة صفاء المرعي أكدت تخفيض كميات المحروقات المُخصصة للمحافظة، مشيرةً إلى أن ما يرد الآن لا يكفي بالمطلق حاجة المحافظة.

كما بيّن عضو المكتب التنفيذي لقطاع التجارة الداخلية بمحافظة حمص المهندس عمار داغستاني أنه منذ 3 أيام انخفضت مخصصات المحافظة من مادة المازوت إلى 10 طلبات يومياً علماً أنها كانت سابقاً 22 طلباً، وكذلك انخفضت طلبات البنزين إلى 8 طلبات يومياً علماً أنها كانت 12 طلباً يومياً، مشيراً إلى أنه يتم توزيع المخصصات الحالية على كافة القطاعات بشكل يضمن استمرار العمل، مشيراً إلى أن مخصصات الأفران وقطاع الصحة من الكميات الواردة لم يشملها أي تعديل وإنما طال باقي القطاعات.

أيضاً، كشف عضو المكتب التنفيذي لمحافظة حلب محمد فياض أنه تم تخفيض كميات المحروقات الواردة للمحافظة منذ حوالي أسبوع، مبيناً أن مخصصات المحافظة من مادة المازوت تم تخفيضها من 21 طلباً يومياً إلى 15.5 طلب، كما تم تخفيض كميات البنزين الواردة للمحافظة من 18 طلباً إلى 13 طلباً يومياً، مؤكداً أن تخفيض كميات المحروقات لا يؤثر سلباً على القطاعات الأساسية كالنقل الداخلي والأفران والمشافي، في حين يتم تخفيض الكميات لبعض القطاعات كالنقل الخارجي والزراعي.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(6)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي