أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حديث الباصات الكهربائية يعود للظهور في مناطق النظام

كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل بريف دمشق، إياد النادر، أن اللجنة الاقتصادية وافقت على استجرار نحو 2000 باص كهربائي، ستخصص 300 منها لدمشق، و500 لريف دمشق، والمتبقي للمحافظات الأخرى.


ولفت النادر، في تصريحات لإذاعة "شام إف إم" الموالية للنظام، أنه حالياً يخدم دمشق وريفها نحو 18 – 20 ألف سرفيس وباص نقل داخلي، لكنها لا تكفي الحاجة.

تجدر الإشارة إلى أنه في نهاية العام الماضي تداولت وسائل إعلام النظام، خبراً يتحدث عن حصول مستثمر سوري، يدعى مصطفى جلال المسط، على موافقة لاستيراد أكثر من 2000 باص كهربائي من الصين، لتخديم 7 محافظات، وإنشاء محطات كهروضوئية لشحنها.

وأشار "المسط" في حينها إلى أنّ اللجنة الاقتصادية وافقت على مقترح وزارة النقل للمشروع، واشترطت وزارة الكهرباء حصول المستثمر على موافقة المركز الوطني لبحوث الطاقة الذي اشترط بناء محطات توليد كافية لتشغيل الباصات، لأنّ كل 100 باص بحاجة 3 ميغا واط.

هذا ولم يبين عضو المكتب التنفيذي خلال حديثه لإذاعة "شام إف إم" فيما إذا كان يقصد الباصات الكهربائية التي حصل المسط على موافقة استيرادها وتشغيلها، أم أنه يقصد باصات أخرى تنوي الحكومة استيرادها بنفسها.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(10)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي